ستنطلق أشغال تهيئة أربع مناطق للنشاط بولاية برج بوعريريج و ذلك بكل من الحمادية و بئر عيسى و عين تسرة و برج غدير وذلك بهدف إضفاء توازن تنموي و أيضا مداخيل لهذه البلديات حسب ما علم من المديرية المحلية للصناهات.

وتضاف هذه المناطق إلى مناطق النشاط العشر القديمة التي تعرف تسع منها عمليات إعادة تهيئة حيث تم إسناد بعض منها إلى مديرية التعمير و البناء و البعض الآخر إلى مديرية الصناعة من أجل التكفل بكل النقائص المسجلة منها الكهرباء و ربطها بمختلف الشبكات حسبما أفادت به ذات الجهة.

كما تم اقتراح إنشاء مناطق جديدة بعد المصادقة عليها على مستوى اللجنة الولائية للمساعدة على تحديد الموقع و ترقية الاستثمار و ضبط العقار و ذلك ببلديات كل من العناصر و مجانة وعين تغروت و الياشير و ذلك على مساحة 51 هكتار وهي المشاريع التي تواجه معارضة من طرف الملاك حيث تم إعداد ملف هو حاليا لدى وزارة الفلاحة لاقتطاع هذه الأراضي حسب ما أضافه نفس المصدر.

ومن أجل تلبية الطلبات المتزايدة من طرف المستثمرين فقد تم اقتراح توسعة المنطقة الصناعية القديمة لبرج بوعريريج وهي العملية التي انطلقت خلال هذه السنة حيث خصصت مساحة ب74 هكتارا لاحتضان هذا المشروع والتي سيكون بالجهة الغربية للمنطقة الصناعية حسب ما ذكرته نفس الجهة.

كما تم اقتراح إنشاء منطقة نشاط ببلدية ببرج غدير على مساحة 20هكتارا و أخرى ببلدية سيدي مبارك ب 20 هكتارا و توسعة منطقة النشاط القديمة ببلدية عين تاغروت ب 9 هكتارا حسب ما أوضحه ذات المصدر مشيرا إلى أن كل هذه الأراضي فلاحية وهي قليلة المردود حيث تم بعد موافقة مديرية الفلاحة إعداد ملف من طرف اللجنة الولائية التقنية لاستغلالها كعقار صناعي.

ونظرا للطابع الفلاحي الرعوي لهذه الولاية فقد تم إنشاء منطقة صناعية ببلدية رأس الوادي تتربع على 134 هكتار حيث ستخصص للصناعات الغذائية و الملف يوجد حاليا لدى الوكالة الوطنية للوساطة و الضبط العقاري الهيئة المكلفة بإعداد التهيئة لهذه المنطقة حيث خصص لهذه العملية غلاف مالي بقيمة 40 مليار د.ج كما أشارت إليه مصالح المديرية.

كما استفادت المنطقة الصناعية مشتة فاطمة ببلدية الحمادية من غلاف مالي بقيمة 10 مليار د.ج موجه لإعادة تهيئتها. كما سيتم تسوية جميع العراقيل الإدارية من عقود الامتياز و رخص البناء و ذلك لتسهيل عملية القروض بالنسبة للمستثمرين الجدد بنفس المنطقة وفقا لنفس المصدر .