ربط أزيد من 43عائلة بالغاز الطبيعي

 

دخل  أمس، مشروع الربط بشبكة الغاز الطبيعي الذي إستفادت منه بلدية فيسديس بمركز حارة الخيل ، وسط فرحة كبيرة للمستفيدين الذي ودّعوا سنوات المعاناة مع المواد الطاقوية التقليدية تزامنا مع فصل الشتاء المعروف ببرودته

المشروع إستفادت منه حوالي 43عائلة بالبلدية وأشرف على وضعه حيز الخدمة والي باتنة،وثمن الوالي الجهود المعتبرة التي تبذلها الدولة في مجال تحسين المستوى المعيشي للمواطنين عبر مختلف التجمعات السكانية ،منوها في ذات الشأن بالنسبة الهامة التي حققتها ولاية باتنة في مجال الربط بشبكة الغاز الطبيعي والتي وصلت معدل 74 بالمائة على أن تفوق 75 بالمائة نهاية البرنامج الحالي أي خلال الثلاثي الأول من سنة 2017 على أقصى تقدير .كما أكد بالمناسبة مدير الطاقة بولاية باتنة، أن نسبة الربط بشبكة الغاز سترتفع إلى أكثر من 75 بالمائة على مستوى 55 بلدية نهاية السنة الحالية في انتظار تعميم العملية على مناطق أخرى بلدية من إجمالي ال61 بلدية،مضيفا أنه عند الانتهاء من أشغال ربط المناطق المبرمجة ضمن الشطر الأول من البرنامج الخماسي 2010- 2014 الجاري ستبقى تبقى فقط لارباع البلدية الوحيدة التي لم يصلها الغاز نظرا لصعوبة تضاريسها غير ان المشروع مطروح الى غاية تجسيده مستقبلا .

كما قام المسؤول التنفيذي الأول بالولاية  بالملعب البلدي ببلديتي فيسديس وواد الشعبة على اعطاء اشارة انطلاق تغطية  الملعبين البلديين بالعشب خدمة للرياضة بالمنطقة،معتبرا في السياق ذاته أن قطاع الشباب والرياضة من أهم القطاعات التي توليها الدولة اهتماما بالغا،وببلدية باتنة قام ذات المسؤول بتفقد عدة مشاريع هامة على غرار مشروع 286سكن ترقوي عمومي،و110سكن ترقوي مدعم،ومشروع أشغال انجاز سوق جواري يسعة 80محل بحي بارك افوراج كما قام بتفقد مشاريع اخرى في قطاع الشباب والرياضة ،السكن،التجارة،والتربية.

مهمائي أ