استفادت ولاية باتنة من مشروع لإنجاز مركب للتطهير والصرف الصحي ستنطلق الاشغال به بمجرد انتهاء الدراسات الميدانية حسبما كشف عنه مدير الري لولاية باتنة عبد الكريم شبري.
وأوضح عبد الكريم شبري ان المشروع الذي تبلغ تكلفته الاجمالية 400مليار سنتيم سيشمل مدينة باتنة والمدينة الجديدة لحملة وتم اختيار محطة الصرف والتطهير القديمة لبناء المشروع الجديد نظرا لوجود فضاء مناسب وكبير يكفي لاحتضانه،وقال ان مشروعا اخر سيتم انجازه قريبا وبتعلق بمحطة ثانية لتصفية المياه المستعملة ومياه الصرف الصحي تستوعب ما يفرزه اربعمائة وخمسين الف ساكن. واضاف شبري ان مدينة مروانة قد استفادت هي الأخرى من مشروع تقدر تكلفته 350 مليار سنتيم وسيري النور في غضون الثلاثي الاول من السنة القادمة ،مشيرا الي ان نسبة 60بالمائة من اعتمادات المخططات البلدية للتنمية تذهب للمشاريع الصرف الصحي والمياه الصالحة للشرب علي مستوي الولاية حيث يجري التكفل علي مراحل بحاجيات القرى والتجمعات السكنية الكبيرة ومقرات البلديات .وبخصوص مشروع تصفية مياه الصرف الصحي ببلدية تابقارت تابقارت اكد ان المشروع سيشمل ايضا بلدية اولاد سي سليمان والشعبة وقد خصص له مبلغ يقدربـ 6ملايير سنتيم ، وفيما تعلق بحماية المدن من الفيضانات اكد مسؤول القطاع ان عدة مدن بالولاية قد حازت علي مشاريع مهمة لحمايتها من خطر الفيضانات ويجري التكفل بما تبقي من المدن القليلة التي ما تزال تنتظر دوره من مثل هذه المشاريع.
مهمائي.أ