جدد قاطنو حي الغندوسي ببلدية القصبات الواقعة جنوب غرب ولاية باتنة،شكواهم للمسؤولين المحليين ويتعلق الأمر بالنقائص التي زادت في متاعبهم جراء غياب أدنى الضروريات على غرار مشاريع التهيئة الحضرية فرغم  الكثافة السكانية العالية بالحي واتساع رقعته الجغرافية مقارنة بباقي أحياء المدينة إلا أن معاناتهم لاتزال متواصلة نتيجة نقص مشاريع التنمية بالحي خاصة فيما يتعلق بالطرقات التي تعرف حالة جد متقدمة من التدهور والتي لم تعد صالحة للسير، حيث أضحى هذا المشكل يؤرق قاطني الحي كثيرا، بالنظر إلى الحفر والمطبات ما جعل اجتيازها أمرا صعبا على أصحاب السيارات التي قد تتعرض إلى أعطاب من جراء الحفر المنتشرة، كما عبر السكان عن امتعاضهم الشديد من سياسة اللامبالاة المنتهجة ضدهم خاصة وأنهم قاموا في العديد من المناسبات برفع شكاوى من أجل تهيئة الطرقات إلا أن مطلبهم لم يجد آذانا صاغية، متسائلين عن تجاهل السلطات للوضع،علما أن عديد التجمعات السكانية مستها التهيئة في وقت سابق فيما تم إقصاء حيهم،كما اشتكى قاطنو الحي من مشكل صرف المياه القذرة والتي أصبحت تطفو على السطح حيث يزداد الوضع خطورة مع تساقط الأمطار، وذلك لانسداد البالوعات التي قاموا بإنجازها بطرق عشوائية، مما يؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة وذلك بسبب انتشار الفضلات خارج تلك القنوات، وكذا المياه القذرة تغمر المكان وتدخل منازلهم، إلى جانب غياب المياه الصالحة للشرب بسبب التذبذب الحاصل في عملية التزود بها ،مؤكدين أنهم سئموا من الوعود التي يتلقونها في كل مرة دون تحريك ساكن ،مطالبين في السياق ذاته من الجهات المسؤولة التحرك في أقرب الآجال من أجل حل مشاكلهم.
مهمائي.أ