أبدى قاطنو حي 40 مسكن بالمجمع السكني حملة 01 في ولاية باتنة تذمرهم الشديد من الوضع المزري الذي يعيشونه في ظل الظلام الحالك الذي انجر عنه انتشار واسع للاعتداءات والسرقة من طرف مجموعة من المنحرفين الذين زرعوا الخوف والرعب وسط السكان الذين تساءلواعن سبب عدم قيام المصالح المعنية، بتزويد حيهم بالإنارة العمومية رغم الشكاوي الكثيرة التي قام بها السكان في عديد المناسبات،إلا أن هذه الأخيرة لم تحرك ساكنا لإصلاح الوضع ليبقي الامر على حاله، وقال محدثونا ان الكثير منهم اضطر الى وضع المصابيح الصغيرة أمام واجهات بيوتهم كحلول مؤقتة لانعدام إنارة الشوارع، مؤكدين أنها تبقى غير كافية في مواجهة الظلام الحالك الذي يطبع شوارع الحي ليلا.وفي ذات السياق استنكر السكان عدم قيام مصالح البلدية بتعبيد طرقات الحي وتزفيتها الأمر الذي جعل حركة السير بها جد صعبة بالنسبة لأصحاب المركبات الذين اشتكوا بدورهم من حدوث أعطاب ميكانيكية بمركباتهم كلفتهم مبالغ مالية وما زاد من تذمر السكان الحالة التي آلت إليها ساحات العمارات فهي كذلك غزتها البرك والأوحال عند التساقطات المطرية، حتى عند مداخل العمارات، وهو ما صعب من عملية تحرك السكان الذين تساءلوا عن سبب غياب دور السلطات المحلية، التي ينبغي حسبهم أن يكون دورها الأساسي، في تفقد أحوال ومشاكل المواطنين الذين قدموا أصواتهم في المواعيد الانتخابية من أجل حل هذه المشاكل.
مهمائي.ا