تجري حاليا أشغال انجاز الشطر الثاني من مشروع تأمين التزويد بالمياه الصالحة للشرب على مستوى مدينة باتنة والأقطاب العمرانية الجديدة بكل من حملة 1،2و3حسبما ما علم من مدير الموارد المائية بالولاية.واستنادا للمتحدث فإن هذا المشروع الذي تقدر تكلفته بـ5مليار دينار جزائري وتصل طاقتها إلى يعادل 70 ألف نسمة سيسمح بتمويل سكان الأقطاب العمرانية الجديدة بكل من حملة 1،2و3 وسيساهم في القضاء على ازمة العطش التي تشهدها هذه المناطق على مدار السنة ،كما كشف مدير قطاع الموارد المائية عبد الكريم شبري عن قرب استلام محطة لتصفية المياه المستعملة ببلدية اريس في الاسابيع القليلة المقبلة مضيفا أن مشروع إنجاز هذه المحطة الذي كان من المفترض استلامه منذ فترة قد استكملت، بعد أن تم في وقت سابق تحديد آجال الإنجاز ب17 شهرا ومرحلة الاستغلال ب24 شهرا،مضيفا أن سبب التأخّر يعود إلى صعوبة المنطقة الجبلية التي توجد بها أرضية المحطة وكذا المدة التي استغرقتها المصادقة على الدراسة من طرف مكتب المراقبة التقنية للبنايات، وحسب المتحدث فإن هذه المحطة التي تقدر تكلفتها بـ1.5مليار دينار جزائري وتصل طاقتها الى يعادل 63 ألف نسمة ستسمح بسقي مساحات معتبرة من الأراضي الفلاحية ويعول عليها كثيرا في القضاء على ظاهرة السقي بالمياه القذرة بهذه المنطقة من الولاية، كما ستمكن أيضا من حماية المنطقة المحيطة بمصب الوادي الابيض والذي تقام على ضفتيه منذ سنوات طويلة أنشطة فلاحية متعدّدة منها خاصة الأشجار المثمرة من أخطار التلوث الناجمة عن المياه المستعملة.كما اكد نفس المصدر ان ولاية باتنة ستشهد استلام حاجز مائي بلدية غسيرة خلال الشهر المقبل بعد ان وصلت نسبة أشغال إنجازه 90 بالمائة حيث كان من المفترض استلامه منذ فترة ،مضيفا أن سبب التأخّر يعود الى فسخ العقد مع المؤسسة الأولى التي كانت مكلفة بالأشغال ليتم بعدها إعداد دفتر شروط جديد وتعيين مقاولة ثانية وفقا لنفس المسؤول الذي أكد على اعتماد الجمعية الفلاحية التي ستتكفل بتسيير واستغلال هذا الحاجز المائي بمجرد استلامه، وأكد الحاجز الذي تصل سعة 400 ألف متر مكعب موجه لسقي 120 هكتار من الأراضي الفلاحية بالمنطقة ، وفي السياق ذاته اشار عبد الكريم شبري الى قرب استلام محطة لتصفية المياه المستعملة بمدينة بريكة تقدّر طاقتها بما يعادل أكثر من 200 ألف نسمة و بتكلفة إنجاز قدرت بـ 2 .2 مليار دج ،و ستمكّن عند دخولها حيّز التشغيل من استغلال كميات هامة من المياه المستعملة في السقي الفلاحي كما ستسهم كذلك سقي محيط فلاحي سيتمّ استحداثه بالجهة على مساحة تفوق 500 هكتار.