أُعطيت بداية الأسبوع إشارة انطلاق مشروع الربط بشبكة الغاز الطبيعي بقرية العناصر ببلدية اشمول الواقعة على بعد 50كم جنوب شرقي ولاية باتنة،حيز الخدمة، وسط فرحة السكان بهذا المكسب التنموي الهام الذي سيُمكنهم من توديع سنوات المعاناة مع المواد الطاقوية التقليدية.
المشروع الذي ستستفيد منه 155 عائلة بالمنطقة خلال الأشهر القليلة المقبلة بتكلفة إجمالية بلغت 25559339.50 دج من ميزانية الولاية،أشرف على وضعه حيز الخدمة والي باتنة في إطار إحياء الذكرى المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد وانعقاد مؤتمر الصومام،الذي أكد على مواصلة الجهود المبذولة لإيصال الغاز الطبيعي إلى كافة القرى والمناطق البعيدة النائية بهدف انهاء المعاناة و رفع الغبن عن سكانها واعدا باستكمال كل العمليات التي انتهت بها الدراسات،كما نوه في ذات الشأن بالنسبة الهامة التي حققتها ولاية باتنة في مجال الربط بشبكة الغاز الطبيعي والتي وصلت معدل 82بالمئة ،مضيفا أن جهودا كبيرة تُبذل من طرف الدولة في سبيل تحسين المستوى المعيشي للمواطنين عبر مختلف التجمعات السكانية من خلال تعميم شبكة الغاز الطبيعي. كما أعطيت بالمناسبة إشارة إنطلاق مشروع التزويد بالمياه الصالحة للشرب لفائدة 850 ساكن بكل من الحريق، تيمشتاوين، تاجرنيت ببلدية إينوغيسن حيث شدد الوالي على ضرورة تسريع وتيرة الأشغال لاستلام المشروع في أقرب الآجال الممكنة.  كما تم تسليم مفاتيح المستفيدين من 50 وحدة بصيغة الترقوي المدعم، ببلديتي فم_الطوبو_إشمول، وذلك من مجموع 1368 وحدة سكنية ستزوع على مستوى الولاية ،المناسبة عرفت أيضا دخول360 عائلة ببلدية جرمة بالكهرباء الريفية، ،ورصد لهذا المشروع الذي يندرج ضمن برنامج واسع النطاق خاص بالمناطق الريفية غلاف مالييقدر بـ 492208 دينار جزائري لكل زبون ،أين وعد الوالي بالتكفل بربط بقية المشاتي بشبكة الكهرباء الريفية بإعتبارها أولوية لوضع حد لمعاناة المواطنين جراء انعدام هذه الطاقة الحيوية وكذا تشجيع الفلاحة وتنشيط الاقتصاد المحلي بها. 
للتذكير فإن نسبة الربط بشبكة الكهرباء بلغت 98بالمئة بالولاية ،حيث عدد البلديات المستفيدة من مشاريع الربط بشبكة الكهرباء في إطار البرنامج الخماسي 2010ـ2014 نحو 30بلدية تم خلالها وضع 53عملية حيز الخدمة بشبكة طولها كم لفائدة 2698 مسكن وفيما يخص استفادة الولاية من البرنامج التكميلي للحكومة فقد تم إنجاز77 عملية ربط حيث بلغ عدد التوصيلات 2441 توصيل بشبكة طولها 377.8كم، وبالنسبة للعمليات التي تم تسجيلها على عاتق ميزانية الولاية فقد بلغت 30عملية لفائدة 25بلدية تم وضع 9منها حيز الخدمة.
باتنة – الصريح
مهمائي.أ