في سابقة تعد أولى ونحن على بعد أيام قليلة من الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2019/2018 بولاية تبسة قرر أولياء التلاميذ القاطنين في احياء حشانة، الجامع  و حي الجبل بمدينة الونزة ولاية تبسةعدم السماح لأبنائهم بالالتحاق بمقاعد الدراسة، وذلك على خلفية تدهور وضعية ابتدائية رضا حوحو التي يدرسون بها، حيث توجد هذه المؤسسة العتيقة في حالة يرثى له وكشف ممثلو الأولياء في شكوى موجهة لمختلف الجهات المعنية ان المؤسسة تفتقد لدورات المياه والأقسام مهترئة دون الحديث عن الساحة التي لا تليق حتى للحرث والبذر كما يؤكد أولياء تلاميذ المدرسة الواقعة بحي الجبل بمدينة الونزة انهم ناشدوا والي ولاية تبسة التدخل لإعادة الاعتبار لهذه المؤسسة، التي أصبحت تشكل خطرا على حياة أبنائهم الصغار مؤكدين في السياق ذاته انهم قاموا بالاتصال بكافة المسؤولين وأطلعوهم بوضعية المؤسسة حيث طالبوا بترميم المدرسة وإعادة تهيئتها لترقى إلى مصاف بقية المدارس  وسبق للأولياء أن طرحوا على والي ولاية تبسة مباشرة أثناء إحدى زياراته لمدينة الونزة، ووعد حينها بمعالجة القضية إلا أن الوضعية تبقى كما هي عليه وسط ظروف تنعدم فيها أبسط الضروريات وفي مقدمتها انعدام التدفئة خلال فصل الشتاء رغم أن مناخ المنطقة الشتوي صعب فضلا على ساحتها غير اللائقة والتي تتحول إلى برك وأوحال أثناء سقوط الأمطار وصولا إلى دورات المياه غير الصالحة تماما الى غيرها من العوائق المختلفة التي تعرقل السير الحسن للتمدرس في ظروف جد مواتية، مناشدين والي الولاية وكل الجهات المعنية بالتدخل العاجل.  
تبسة -الصريح
هواري غريب