الوالي ينتقد تأخر المشاريع التنموية

وجه والي ولاية المسيلة الجديد مقداد الحاج جملة من الانتقادات والملاحظات على هامش الزيارة الميدانية  داخل عاصمة الولاية التي وقف خلالها على حوالي 14نقطة أبرزها التاخرات وعدم احترام آجال انجاز المشاريع  هذه النقطة شكلت محور حديث مسؤول الهيئة التنفيذية مع المدراء المعنيين وكل المصالح التي صلة بمتابعة المشاريع ومن بين المشاريع التي وقف عندها مشروع بناء سوق يومي بأحد الأحياء الجديدة بعاصمة الولاية المسيلة ,فرغم أن المدة المحددة له لا تتجاوز 06اشهرالا انه لا يزال يراوح مكانه في الأساسات الأمر الذي قال عنه والي الولي بأنه غير مقبول ولن يسمح به ما دام على رأس هذه الولاية ,من جهة  أخرى انتقد  عملية تعليق مشاريع ذات بقطاع التربية والتعليم  ومن ذلك مشروع مدرسة بالقطب الحضري الجديد الذي سبق للصريح وان تناولته بالصور حيث الأولياء والسكان نددوا بعملية تجميد المشروع عند الأساسات الأولى تاركا مئات التلاميذ يدرسون في مدرسة أو مدرستين في ظل أعداد كبيرة داخل الحجرة الواحدة ,والي الولاية في هذه النقطة وجه حديثه إلى كافة المسؤولين وفي مقدمتهم المجالس المنتخبة حيث كان الأجدر أن تستمر هذه المشاريع لا ان تجمد لأنها تتعلق كما أشار البعض بمصير أجيال الجزائر والي الولاية أكد في السياق على ان متابعة مشاريع ذات الصلة بحياة المواطن اليومية مسؤولية الجميع في مقدمة ذلك المنتخبين كما انتقد الجهات ذات الصلة من تقنيين ومصالح لها صلة بانجاز بعض المشاريع ,أما على هامش دورة المجلس الشعبي ألولائي التي خصصت للحساب الإداري والميزانية الإضافية فقد أكد المسؤول الأول بالولاية على التشاركية وفتح المجال أمام المواطن والمجتمع المدني لكي يدلي برأيه في كذا مشاريع معتبرا الأوليات المتعلقة بالصحة والتعليم ونظافة المحيط وتحسين الإطار المعيشي خارطة سينطلق منها من اجل النهوض بهذه الولاية التي تمتد على مساحة تفوق 18الف كلم مربع وتضم أكثر من مليون ساكن ناهيك عن وجود 47بلدية و15دائرة هي مناطق برأي مسؤول الهيئة التنفيذية تحتاج إلى تكاتف جهود الجميع وفي مقدمة ذلك المجالس المحلية المنتخبة وفي هذا السياق شدد على أهمية ترشيد الميزانيات المحلية واستهداف النقاط ذات الصلة بالحياة اليومية للمواطن داعيا الجميع العمل من اجل النهوض بولاية داعيا الجميع إلى احترام قوانين الجمهورية وحسن تدبير وتوجيه المال العام.

الطيب بوداود