اهتز نهاية الأسبوع حي الشيخ الطاهر (فوريستي) سابقا وسط مدينة المسيلة  على وقع انفجار أدى إلى انهيار منزل تقطنه عائلة من 03 أشخاص رجل وامرأتين أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة  نقلوا إلى مستشفى الزهراوي  وتحطم سيارة من نوع هيونداي كانت داخل المرآب كما سجلت  تشققات في جدران و زجاج بعض البيوت المجاورة وهذا ما أكدته التقارير المختلفة التي رفعتها المصالح المعنية التي أشارت إلى أن الانفجار سجل داخل البيت المنهار وكل المؤشرات والدلائل  تؤكد بأن السبب الرئيسي في ذلك يعود إلى تسرب للغاز،  وحدث الانفجار في حدود الساعة الخامسة صباحا فجر يوم الخميس الفارط حيث سمع دويه بالأحياء المجاورة، حيث العديد من السكان اعتقدوا بأنه زلزال أما أصحاب البيوت المجاورة للمنزل المنهار فقد خرجوا جميعا إلى الشارع خوفا من انهيارات أخرى، مرجحين فرضية  زلزال ضرب المدينة، الأمر الذي تركهم يهرعون رفقة أولادهم  خارج منازلهم في أجواء مليئة بالخوف ، وما أن تدخلت مصالح الحماية المدنية ومختلف المصالح الأمنية وبداية التحريات والتدقيق في أسباب الانهيار رجحت فرضية تسرب الغاز حيث ونتيجة لارتفاع الضغط انفجر وشاء القدر أن الانفجار لم تصاحبه شرارة كهربائية أو نار وإلا وقعت كارثة حقيقية بحسب تعبير مختصين، ويذكر أن الشرطة طوقت المكان وأغلقت الشارع لساعات تفاديا لأي طارئ خطر أو حوادث عرضية, وتبقى الإشارة إلى أن الجرحى في حالة جيدة  كما تنقل الوالي الجديد   إبراهيم أوشان إلى مكان الحادث و اطمأن على حالة المصابين.          

الطيب.ب