اشتكى سكان بلدية بوثلجة ولاية الطارف جملة النقائص التي أثرت سلبا على محيطهم المعيشي خاصة اهتراء الطرقات حيث تشهد عدة طرق داخل الأحياء السكانية حالة كارثية حيث أنها لم تشهد أي تعبيد منذ سنوات طويلة، وأغلب المسالك التى تربط سكناتهم بالطريق الرئيسي في اهتراء كبير صعب عليهم التنقل بين الأحياء خاصة منهم الأطفال وكبار السن حيث أصبحت غير صالحة للسير بالنسبة للراجلين وأصحاب المركبات على حد سواء وأفاد سكان أحياء بلدية بوثلجة أن متاعبهم لم تنته عند هذا الحد بل تعداه الأمر إلى غياب الإنارة العمومية في مختلف شوارع الأحياء خاصة حي سيدي عبد الله الأمر الذي صعب على ساكنيه التنقل ليلا بسبب انتشار الكلاب الضالة التي أصبحت تشكل خطرا على حياة المواطنين وحسب ما أفاد به محدثونا تشهد بلدية بوثلجة نقصا حادا في المرافق الترفيهية وانعدام المساحات الخضراء التي من شأنها خلق فضاءات للتسلية تمكن شباب البلدية من قضاء أوقات فراغهم في محيط ثقافي أمن لذا فسكان بلدية بوثلجة يطالبون المجلس الحالي بنفض الغبار على العديد من المشاريع التى بقيت لسنوات ماضية قيد الأدراج وينتظرون إنطلاقتها في القريب العاجل كما يرسلون نداء استغاثة إلى المصالح التقنية بمتابعة المشاريع عن كثب ومنع أي تجاوزات من قبل المؤسسات المنجزة حتى لا يتكرر سيناريو السنوات الماضية، سكان بلدية بوثلجة أمالهم كبيرة في والي الولاية محمـد بلكاتب من أجل التعجيل بهذه المشاريع التي من شأنها تحسين الإطار المعيشي ورفع الغبن عنهم.
ام دوادي الفهد