طالب عدد من المواطنين بالطارف من السلطات المحلية بضرورة الإسراع في الإفراج عن قوائم المستفيدين من صيغة السكن الاجتماعي بعد أن ظلت تتردد أخبار عن مواعيد كثيرة أطلقتها الجهات المعنية في عديد المرات لكن دون ان يفرج عن قوائم المستفيدين منها إلى غاية الوقت الراهن . أوضح البعض من طالبي السكن لـ “الصريح” بأنهم يعيشون ظروف صعبة و يعولون على الإستفادة من سكن اجتماعي يخلصهم من شبح الإيجار ومما زاد من استياء هؤلاء المواطنين المطالبين بالسكن هو تقارب مواعيد توزيع السكن منذ بداية السنة الحالية دون أن يتم الإعلان الفعلي عنها الأمر الذي جعلهم يترقبون هلال الفرج الغير معلوم على حد تعبيرهم مضيفين في ذات السياق أنهم سئموا من تقديم وعود دون أن تجسد على ارض الواقع كما أشاروا انه بلغ إلى مسامعهم مواعيد تسليم السكنات الجاهزة قبل انتهاء السنة الفارطة و بعدها مطلع السنة الجارية لكن كل ذلك حال دون ّأن يتم الاعلان عن القوائم الرسمية و على صعيد اخر طالب عدد من المستفيدين ببلدية البسباس من السكن الاجتماعي و التساهمي بالزامية تدخل الجهات الوصية بغية ايجاد حلول مستعجلة سيما أنهم كانو ينتظرون توزيع السكن على أحر من الجمر يُذكر أن السلطات الولائية أشرفت على توزيع سكنات من صيغة العمومي الإجاري و الأخرى من صيغة التساهمي الاجتماعي و الترقوي المدعم ببلدية الشط و بن مهيدي .