ناشد أولياء تلاميذ متوسطة العربى التبسي بأم الطبول ولاية الطارف السلطات المعنية ووالى الولاية محمد بلكاتب لأجل التدخل ووضع حل للوضعية الكارثية التي الت إليها المؤسسة، أولياء التلاميذ إتصلوا ب “الصريح ” من أجل رفع إنشغالهم والوضعية التي وصلت إليها متوسطة العربى التبسي من الإهمال والتسيب والاحتجاج المتواصل من طرف التلاميذ  بسبب تعنت الجهات الوصية وعدم مبالاة المسؤولين في إيجاد حلول للمشاكل التي تتخبط فيها المتوسطة، والتي كانت من أعرق المؤسسات التربوية بالبلدية ،وأبرز هذه المشاكل غياب الأمن وتجول الغرباء فيها طيلة أيام الأسبوع مما تسبب في توقف بعض الطالبات عن الدراسة بسبب التحرش بهن داخل حرم المؤسسة ونقص اليد العاملة والمشرفين التربويين حيث تحولت  المتوسطة إلى  مفرغة عشوائية للقمامة وإنتشار الروائح الكريهة خاصة في دورات المياه  والمشكل الكبير هو غياب الماء الصالح للشرب أو الإستعمال ،وزيادة على ذلك تردى حالة الأقسام وحجرات الدراسة ودورات المياه التي أصبحت في حالة كارثية ومياه الأمطار تتسرب داخل حجرات الدراسة كما تسجل المتوسطة نقص فادح في الوسائل التعليمية ومنها الكراسي والطاولات وأغلبها مكسرة وغير صالحة للإستعمال، أولياء التلاميذ يناشدون وإلى الولاية بالتدخل العاجل ووضع حد لهذا الإهمال والامبالاة من طرف مسؤولي القطاع ،لأن المتوسطة أصبحت غير صالحة للدراسة وأبنائهم مهددين بالتوقف عن الدراسة إن لم تتدخل الجهات المعنية في أقرب وقت والتعجيل بالحلول خاصة الوضع الأمني ونظافة المتوسطة وإعادة تهيئتها.
أم داودي الفهد