تتواصل معاناة سكان قرية الضاوي التابعة إداريا لبلدية البسباس بالطارف، في ظل غياب التكفل بانشغالاتهم رغم المناشدات العديدة لهم، حيث تعتبر من بين مناطق الظل بالبلدية والتي يفوق عدد سكانها أربعة آلاف نسمة.

وتعد من أقدم القرى ببلدية البسباس، إلا أنها تعاني التهميش على مدار السنوات الماضية، حسب ما كشف عنه ممثلي القرية في تواصلهم مع ” الصريح”، الذين أرسلوا نداء استغاثة إلى السلطات الولائية وعلى رأسها والي الولاية من أجل التكفل بانشغالاتهم وبمطالبهم المشروعة والتي طال انتظار تجسيدها حسبهم.

وحسب ما كشف عنه السكان فإن جميع السكنات منجزة، حسب التخصيص العقاري المدروس من طرف الوكالة العقارية، لكن لحد الساعة تنتظر الربط بالغاز الطبيعي ووقف معاناة شراء قارورات غاز البوتان، هذه الأخيرة التي يرتفع سعرها مع حلول كل فصل الشتاء، ويتم نقلها بواسطة سيارات “الفرود”.

كما طالبوا بفتح المسالك لأن القرية تقع في منطقة جبلية وتعبيد الطرقات، والأرصفة وإنجاز قنوات المجاري المائية من بين أهم المطالب، كما أكدوا الأخذ بعين الاعتبار للطبيعة الجبلية للقرية، أي وجوب دراسة تقنية للمجاري المائية، حيث على اثر التوسع العمراني وخاصة أحياء جديدة، كون الأرضية جبلية منحدرة.

وبخصوص التزود بالماء الشرب طالبوا بانجاز خزان مائي جديد بسبب تزايد  الكثافة السكانية وكذا التوسع العمراني كل هذا  أدى إلى عدم تلبية حاجيات السكان من الماء الصالح للشرب، أصبح التزويد كل جهة لمدة حوالي ساعتين كل سبعة أيام، كما طالبوا بالإسراع في إنجاز مشروع قنوات الصرف الصحي والقضاء على الحفر العشوائية التي أصبحت تهدد حياتهم بسبب الروائح الكريهة المنبعثة منها.

  كما أكد سكان المنطقة أنهم بحاجة ماسة إلي مركز البريد والمواصلات وفرع بلدي للحالة المدنية وهذا من أجل تقريب الإدارة من المواطن وعلى اثر ازدياد عدد سكان القرية وتكون أحياء جديدة بالقرية، حيث أصبح عدد السكان يتجاوز أربعة ألاف نسمة وأنهم بحاجة إلى انجاز مشروع  مركز بريد والمواصلات وفرع بلدي للحالة المدنية، مع العلم وجود الألياف البصرية التابعة لاتصالات الجزائر، التي تسهل ربط هاتين المركزين بشبكة المعلومات التابعة لهما.

وبخصوص التكفل بالشباب طالب السكان بانجاز ملعب جواري بالعشب الاصطناعي وقاعة صغيرة للرياضات القتالية التي يهواها شباب وأطفال القرية ومنعهم من الانحراف ، كما طالب السكان بدراسة لانجاز سد للسقي حيث تتمتع القرية بطابعها الجبلي ووديان وخاصة في فصل الشتاء التي تذهب مياه الأمطار دون الاستفادة منها، حيث بالإمكان استغلالها، ببناء سد صغير  لاستفادة أهل القرية وبلدية البسباس منه في مجال السقي و الزراعة وتربية الحيوانات.

ويعد مطلب السكن الريفي أهم مطالب السكان حيث طالبوا  بتخصيص حصة من السكن الريفي للقرية ، حيث أنه هناك عدة ملفات من قبل 2011، والتي لم يستفد أصحابها رغم أنها تتوفر فيهم جميع الشروط -حسبهم –.

مواطني القرية استاؤوا من المياه القذرة المنتشرة عبر أرجاء القرية ولهذا وجب تحويل مصب هذه المياه القذرة في مكان بعيد عنهم  في انتظار مشروع معالجة وإعادة المياه المستعملة، مع وجود انحدار يسهل تحويل وتصريف هذه المياه القذرة عن القرية.

سكان قرية الضاوي التابعة إداريا لبلدية البسباس يطالبون والي، الطارف بن عرعار حرفوش، القيام بزيارة ميدانية للوقوف على التهميش الذي يعيشه قاطني هذه القرية التي بحاجة إلى مشاريع تنموية ترفع عنها الغبن.

وفي اتصالنا رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية البسباس عزيز دريسي  من أجل رفع مطالب السكان حيث أكد هذا الأخير أنه تم إنجاز بطاقة فنية لعدة مشاريع بهذه القرية وتم وضعها على مستوى الأمانة العامة في انتظار الموافقة عليها أما بخصوص ربط السكنات بالغاز الطبيعي هذا المشروع سوف ينطلق قريبا .

أم دوادي الفهد