يشتكي سكان قرية لمباطل التابعة إداريا لبلدية بني زيد غرب ولاية سكيكدة، من مشاكل عديدة عقدت حياة سكان القرية، على غرار غياب الماء الشروب و الكهرباء إضافة إلى غياب شبكة الاتصالات.

السكان يعيشون في عزلة تامة خاصة بعد الانزلاق الكبير الذي مس الطريق شهر جانفي الفارط دون تحرك السلطات المعنية، سيما وأن الطريق لا تزال مقطوعة أمام السكان بمدخل القرية.

هذا ويشتكي السكان من غياب كلي لشبكة الماء الشروب بالقرية رغم أنها قرية تقع ببوابة سد بني زيد كما أن جميع الأنابيب التي تربط السد ببلديات ودوائر أخرى تمر وسط قرية لمباطل، إلا أنها لم تستفيد من هذه المادة الحيوية الأمر الذي دفع بالسكان إلى الخروج يوميا في رحلات البحت عن المياه في الشعاب والوديان، كما يشتكي السكان من غياب كلي لشبكة الصرف الصحي بالقرية الأمر الذي دفع بهم إلى حفر الحفر وصب مياه الصرف الصحي بها معرضين حياتهم وحياة أولادهم للخطر سيما وأن هذه الحفر تعتبر بيئة مواتية لتكاثر الحشرات والقوارض، ويشتكي السكان من غياب شبكة الكهرباء الريفية والتي لم تمسها التوسعة  منذ أن أنشئت قبل ثلاثة عقود من الزمن.

هذا ويطالب السكان من السلطات المعنية إعادة النظر في هذه القرية المهمشة والمعزولة وذالك ببعث مشاريع تنموية جديدة على غرار تجسيد شبكة الصرف الصحي وربط كل سكان القرية بالماء الشروب إضافة إلى توسيع شبكة الكهرباء لكل المنازل و رفع حصة السكنة الريفي الخاص بالقرية خاصة في غياب صيغ سكنية أخرى بالقرية وحتى بالبلدية.

عمار زقاري