يشتكي سكان حي السطحة الشرقية بعين فكرون في أم البواقي من انعدام الإنارة العمومية، وقد عبر بعض سكان الحي عن حاجتهم الماسة لتعميم الإنارة العمومية بكل شوارع الحي، والذي أصبح التجول فيه أمر خطيرا للغاية في الليل، الأمر الذي يساعد حسب السكان بعض الشباب ممن يمتهنون السرقة والاعتداءات في الظلام الدامس على بيوت الناس، مضيفين أن ظلمة الحي تبعث الخوف في النفوس من حدوث أي اعتداء.

وفي هذا السياق أعرب سكان الحي ، عن استيائهم العارم جراء الوضعية التي أضحى عليها الحي الذي يقطنونه ، خاصة فيما يتعلق بالجانب الأمني والنظافة والإنارة العمومية، وقد وقف سكان الحي عن حقيقة الوضع مما اضطر البعض منهم إلى وضع المصابيح الصغيرة أمام واجهات بيوتهم كحلول مؤقتة لانعدام إنارة الشوارع، غير أنها تبقى غير كافية في مواجهة الظلام الحالك الذي يطبع شوارع الحي ليلا، مضيفين في هذا السياق أن الوضع بات لا يطاق كما أصبح توفيرها شغلهم الشاغل،كما أن مواجهة مصاعب الحياة بهذا المجمع السكني يعتبر من بين أكبر التحديات التي تواجهها العائلات التي سئمت من الحالة، كما أكد المواطنون أن افتقار الحي للإنارة العمومية مما ساهم في ظهور بعض الآفات الاجتماعية كالسرقة والنهب والاعتداءات، وفي هذا السياق يطالب السكان السلطات المعنية بضرورة تزويدهم بالإنارة العمومية في أقرب وقت لإخراجهم من هذه المعاناة المفروضة عليهم، والتي كانت السرقات والاعتداءات أبرز نتائجها خوفا من تبعات أخرى أكثر سوءا قد يتعرض لها السكان ويدفعون ثمنها رغما عنهم.

رافت قيمي