تعادل حزب جبهة التحرير الوطني بالطارف مع حزب التجمع الوطني الديمقراطي بحصولهم على عدد متساوي من مقاعد المجلس الشعبي الولائي أين تحصل على 14 مقعدا فيما حصل حزب التجمع الوطني الديمقراطي على 14 مقعدا أيضا، يليه حزب العمال بـ 4مقاعد،ثم الجبهة الوطنية الجزائرية ب 4 مقاعد،يليه حزب جبهة المستقبل بـ 04 مقاعد ،فيما فاز الأفلان أيضا بأغلبية مقاعد رئاسة البلديات، أين تحصل على رئاسة 10 بلدية من أصل 24 ، فيما حصل حزب الأرندي على رئاسة 09 بلديات، وعادت رئاسة المجالس المتبقية بـ 02 لحزب جبهة المستقبل و01 حزب العمال و01 حمس حسب النتائج الأولية، فيما يتقاسم حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي مقاعد المجلس الشعبي الولائي.
وانطلقت عملية التصويت للمجالس الشعبية البلدية والولائية عبر مراكز الإنتخاب بولاية الطارف في ظروف تنظيمية جيدة، حيث بلغ عدد الهيئة الناخبة بولاية الطارف 319612 ناخبا و199 مركزا و791 مكتبا وبلغ عدد المؤطرين بالمكاتب بالنسبة لانتخابات المجلس الولائي والبلدي 11074 مؤطرا، عدد المقاعد للمجلس الشعبي الولائي هو 39 مقعدا وعدد المقاعد لكل بلديات الولاية هو 81 مقعد ،ويبلغ عدد المترشحين في المجلس الشعبي الولائي 459 مترشحا منهم 139 من العنصر النسوي، و أما المجالس البلدية 2595 مترشحا منهم 385 مترشحة. وعند غلق مكاتب الاقتراع وبداية عملية الفرز لاحظ الجميع وجود أوراق بيضاء وعديد الأصوات الملغاة لأن بعض الناخبين وضعوا أكثر من ورقة في ظرف واحد وكانت نسبة المشاركة 56.22 بالمائة بالنسبة للمجلس الشعبي الولائي و56.57 بالمائة بالنسبة للمجالس الشعبية البلدية
1800 شرطي لتأمين العملية الانتخابية
سخرت المصالح الأمنية لهذه العملية جميع الإمكانيات المادية والبشرية، حيث جندت 1800 شرطي من مختلف الرتب منها 1300 شرطي معنى بطريقة مباشرة بالعملية الانتخابية تم توزيعهم عبر جميع المراكز الانتخابية التابعة لإقليم اختصاص الأمن الوطنى الهدف منها توفير الحماية والأمن لهذه المراكز ,فما تمت إقامة حواجز أمنية لتبقي هذه الخطة مجسدة طيلة عملية الانتخاب.
أكثـر من 850 مركبة لنقل الناخبين لمراكز الاقتراع
سخرت مديرية النقل بالولاية 850 مركبة بين شاحنة وسيارة وحافلة وهناك حظيرة إحتياطية بمقر الولاية وقد تم تكفل بسكان المناطق النائية والمشاتى الحدودية بوضع مخطط لنقل الناخبين إلى مراكز الإقتراع ،حيث خصص 33 حافلة لهذا الغرض.
بلكاتب يؤكد على السير الشفاف للعملية الانتخابية
قام والي ولاية الطارف بلكاتب محمد بأداء واجبه الانتخابي بالمركز الانتخابي القائمة بمتوسطة عباس أحمد رفقة الوفد المرافق له ، و أوضح بلكاتب أن العملية الانتخابية تسير بكل شفافية وهو يدعو كافة مواطني ولاية الطارف الخروج بقوة من أجل اختيار ممثليهم  في المجالس الشعبية البلدية والولائية وصرح إنه قد وفر كل الوسائل لإنجاح هذا العرس الإنتخابى ،وخلال تغطية الحملة الانتخابية تنقلت “الصريح” إلى عدة مراكز بالبلديات الحدودية لولاية الطارف منها مركز بوقوس الزيتونة ،عين الكرمة وبوحجار أين لوحظ الإقبال الكبير للناخبين ععلى مراكز الانتخاب خاصة العنصر النسوي الذي خرج للادلاء بصوته ،فيما كان تصريح أغلب الناخبين هو المطالبة بالتنمية المحلية وتوفير السكن الريفي بالنسبة للسكان المناطق الحدودية وعن الشباب كان مطلبهم هو توفير مناصب الشغل وخاصة لخرجى الجامعات ،وكانت لنا أيضا زيارة إلى مركز بوخاري محمد بالقالة ومركز أيت حمو عبدالله ببوثلجة حيث وجدنا نفس الأصداء.
عنابة – الصريح
أم دوادي الفهد