تتواصل المداهمات الامنية المشتركة التي تقوم بها كل من قوات الشرطة لأمن ولاية الأغواط وقوات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالأغواط وهذا في إطار المخطط الامني المسطر لتأمين موسم الإصطياف و كذا الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين.وفي إطار التنسيق العملياتي الوقائي والردعي مابين مصالح أمن ولاية الأغواط والمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالأغواط تم تنفيذ عملية مداهمة مشتركة واسعة النطاق تم فيها اشراك و اقحام مختلف التشكيلات الأمنية المدعمة بمختلف الأمكانيات، الوسائل و التجهيزات المسخرة من قبل الجهازين، النشاط الامني المشترك المنفذ داخل وخارج الإقليم الحضري تم من خلاله استهداف البؤر السوداء المعروفة كأوكار للجريمة، مع نصب حواجز أمنية مشتركة على مستوى بعض محاور الطرق حيث تم معاينة و مراقبة وتفتيش العديد من المركبات وكذا الدراجات النارية.كما تم خلال هذا المداهمة القيام بدوريات أمنية مشتركة على مستوى بعض الفضاءات و الأماكن التي تشهد حركية كثيفة من قبل المواطنين و هذا تزامنا مع حلول عيد الأضحى المبارك كمحطة نقل المسافرين و الأماكن المرخصة لبيع المواشي، بالإضافة إلى القيام بدوريات على مستوى الفضائات التي تعرف توافدا و إقبالا مميزا من قبل العائلات بمناسبة موسم الصيف كحديقة التسلية بالمريغة بالأغواط.النشاط الأمني المشترك الذي مازال يتواصل تزامنا مع موسم الصيف كان له الصدى الإيجابي لدى المواطنين الذي استحسنوا و أشادوا بالتنسيق الأمني المشترك المجسد في الميدان بين جهازيين أمنيين هدفها الأساسي هو محاربة كافة أشكال الجريمة، وكذا تأمين المواطنين في أرواحهم وممتلكاتهم والحفاظ على الأمن والسكينة العموميتين.
ق.ج