أفرزت النتائج الأولية للانتخابات المحلية التي جرت وقائعها أول أمس الخميس، على تصدر حزب التجمع الديمقراطي الوطني بحصوله على 13 بلدية من مجموع 38 بلدية على مستوى ولاية سكيكدة، متبوعا بحزب  جبهة التحرير الوطني ب10 مجالس بلدية ، ثم حركة حمس تحصلت على 04 مقاعد، وحزب العمال تمكن من الحصول على 03 مجالس، ونفس الحصة تحصل عليها حزب جبهة المستقل، أما الاتحاد من أجل النهضة العدالة والبناء فلم يتحصل إلا على مجلسين شعبيين فقط، والمفاجأة كانت القائمة الحرة الوحيدة على المستوى الولائي ببلدية الشرايع بغرب سكيكدة التي رفعت التحدي وتمكنت من الفوز بمقاليد البلدية، كما تحصل  حزب التحالف الوطني الجمهوري على مجلس بلدي واحد، ونفس الامر لتشكيلة تحالف تاج.
للإشارة، الإقبال على مكاتب الاقتراع عرف منحنى تصاعديا بمختلف المراكز الانتخابية بسكيكدة، فبعد العاشرة صباحا توافدت جموع المواطنين للإدلاء بصوتها من اجل المشاركة في اختيار ممثلها في المجالس الشعبية البلدية والمجلس الشعبي الولائي، حيث لم تتجاوز نسبة المشاركة في حدود الحادية عشر4.51 بالمجلس الشعبي الولائي بمشاركة وصلت إلى 27537 ناخب من بين المسجلين البالغ عددهم 610267.
أما نسبة المشاركة بالمجالس الشعبية البلدية فقد بلغت حينها نسبة المشاركة 4.66 بمشاركة 28429 ناخب، لترتفع النسبة في حدود الخامسة مساء، الى32.92 بالمجلس الولائي، و33.08 بالمجالس البلدية، وتستقر في نهاية الاقتراع في حدود 48.55 بالمائة الذي يعادل 296287 مشارك وذلك بالمجلس الشعبي الولائي، و49.77 بالمائة أي بمشاركة 303707 ناخب بالمجالس الشعبية البلدية.
أكثـر من 2300 شرطي لتأمين الانتخابات المحلية
اتخذت مصالح أمن سكيكدة على غرار باقي أمن ولايات الوطن، لموعد الانتخابات المحلية ،كافة التدابير والإجراءات الأمنية الكفيلة من أجل ضمان السير الحسن للاستحقاق الوطني وضمان أمن وسلامة المواطنين أثناء أداء واجبهم الانتخابي، وبهدف ضمان تغطية أمنية محكمة لضمان السير الحسن لمجريات العملية الانتخابية تم إشراك 2319 شرطي في العملية مدعمين بكافة الوسائل التقنية والعتاد اللازم لأداء مهامهم على أحسن وجه على هذا الأساس قامت مصالح أمن سكيكدة بتفعيل مخطط عمل تحت الإشراف المباشر لخزماط محمد ، رئيس أمن الولاية ، حيث ستقوم مصالح الشرطة بالتغطية الأمنية للمراكز الانتخابية المقدرة ب 122 مركز متواجد ضمن اختصاص أمن ولاية سكيكدة سواء على مستوى مدينة سكيكدة و الدوائر و البلديات التابعة لها ، حيث تم إقحام أكثر من 800 شرطي من مختلف الرتب للتأمين المباشر لتلك المراكز ابتداء من أمسية أمس .كما تم توزيع أكثر من 1400 شرطي من مختلف الرتب ضمن تشكيلات أمنية موضوعة على مستوى المقرات الرسمية ، و التوزيع مدروس لكل الوحدات العاملة بالميدان على مستوى النقاط السوداء التي تعرف حركة مرورية كثيفة ، حيث سيتم تدعيم فرق المرور و الدوريات الراكبة ، دوريات السكوتر و الدراجات النارية و توزيعها لتيسير حركة المرور كما سيتم إقامة حواجز فجائية إضافية بمختلف المناطق ومفترق الطرقات أين سيتم تكثيف الدوريات الراجلة و الراكبة لقوات الشرطة، بكافة إقليم اختصاص الأمن الوطني بتراب الولاية، وهذا التشكيل الأمني وضع على مستوى عاصمة الولاية وكذا على مستوى مختلف المدن والدوائر التابعة لإقليم اختصاص الأمن الوطني.