أقدم، أول أمس، سكان حي الزفاف بوسط مدينة سكيكدة على قطع الطريق الرابط بين سكيكدة وعنابة، بالحجارة والمتاريس والعجلات المطاطية مطالبين من السلطات المحلية رفع الغبن عنهم وتحسين حالة حياتهم اليومية وظروفها.

حيت طالبوا بضرورة إصلاح الطريق الإجتنابي الذي يمر وسط الحي والذي تراجع مؤخراً بشكل كبير ليتحول إلى مسلك ترابي يتطاير منه الغبار بفصل الصيف و إلى بركة ماء في فصل الشتاء، أين تزداد صعوبة العبور عليه، ورغم أن السلطات بعثت بمشروع تهيئته إلا أن مؤسسة الأشغال لم تعمل على تعبيد الطريق ما دفع بالمواطنين إلى الاحتجاج، وكذا طالب المحتجون إصلاح مصابيح الإنارة العمومية  والتي في غيابها يتحول الحي إلى ظلام دامس بالليل الأمر الذي ساعد وبشكل كبير على انتشار الآفات  الاجتماعية، حيث أصبح الحي مكان لتجارة المخدرات وتعاطيها أمام عمارات السكان، إضافة إلى انتشار القمامة والمفارز العشوائية بالحي وبشكل رهيب أمام العمارات وعلى جوانبها، أمر تخوف منه السكان خاصة في ظل ظهور بعوض غريب بعدة بلديات شرقية للولاية وتسجيل أكثر من 200  حالة تعرضت للسعات البعوض.

هذا ويطالب السكان من والي الولاية، حجري درفوف، التدخل العاجل من أجل الإسراع في وتيرة إنجاز وتعبيد الطريق الذي يعبر الحي و تكثيف عمل عمال النظافة من أجل القضاء نهائيا على القمامة بالحي وتحسين شبكة الإنترنت والتيار الكهربائي في الحي.

سكيكدة -الصريح

عمار زقاري