تتواصل الاحتجاجات عبر بلديات ولاية الطارف أين أقدم أمس صباحا العشرات من المواطنين على غلق الطريق الوطني رقم 44 بمنطقة الفيض التابعة اقليميا  لقرية كبودة ببلدية بن مهيدي احتجاجا منهم على  غياب التنمية وفي مقدمتها أزمة العطش التي تعيشها المنطقة  منذ أزيد من شهر.

المواطنون قاموا بغلق الطريق بواسطة حرق العجلات المطاطية والحجارة وشلوا حركة المرور أين اصطف العشرات من السيارات مشكلة طابور طويل دام لساعات طويلة حيث أضطر البعض العودة واستعملوا الطريق الوطني رقم 84 أ عبر بلدية الشط ثم بريحان  للوصول إلى الطارف أين استاء العديد من مستعملي الطريق الوطني رقم 44 الذي يعد الطريق الرئيسي الرابط بين ولايتي عنابة والطارف وصولا إلى الحدود التونسية حيث شهد في الأونة الأخيرة العديد من الإحتجاجات بكل من بمنطقة الكوس بلدية بن مهيدي وبحيرة الطيور وأخرها ببلدية بوثلجة أين دام غلق هذا الأخير يومين كل هذا راجع إلى تأخر المشاريع التنموية وغياب المراقبة التقنية وعدم توزيع حصة السكنات  وأزمة التزود بالماء الشرب وقد عبر سكان منطقة الفيض عن سخطهم من غياب التنمية حيث أكد المواطنين في اتصالهم” بالصريح “أن المشتة لم تستفد من أي مشروع تنموية وأن السلطات المحلية همشت منطقتهم كما أكدوا أنهم لم يتم تزويد بالماء الشرب منذ أكثر من شهر أين سئموا من رحلة البحث عن التزويد بهذه المادة الحيوية التي أهلكت كاهل أصحاب الدخل الضعيف وكذا تضاعف  ثمن تكاليف الصهاريج التي أضحت يصل ثمنها إلى 1500 دينار جزائري كما أن غياب النقل المدرسي زاد من معاناة أبناء المنطقة المتمدرسين الذي يقفون ساعات طويلة محاذي الطريق الوطني رقم 44 للظفر بسيارة أو شاحنة تنقلهم إلى مؤسساتهم التربوية بقرية سيدي قاسي مما أصبحوا عرضة للحوادث كما تعاني المنطقة  العديد من النقائص  في المرافق الرياضية والترفيهة أين أصبح الشباب يعيشون  في عزلة ،سكان مشتة الفيض يطالبون والي الطارف بتدخل والنظر في مطالبهم خاصة التزود بالماء الشرب قبل دخول شهر رمضان الكريم لما من أهمية لهذه المادة الحيوية.

ام دوادى الفهد