وضعية كارثية لمتوسطة صوالحية بتبسة

دق العشرات من أولياء تلاميذ متوسطة صوالحية محمد السعيد بمدينة تبسة ناقوس الخطر ونحن على مقربة من الدخول المدرسي  رافعين نداءاتهم إلى مختلف الجهات المعنية من أجل التدخل العاجل وإيجاد حلول كفيلة تقي الخطر الذي يحدق بمئات التلاميذ وعشرات الأساتذة في لحظة اثر التشققات الكبيرة التي غزت الحجرات الدراسية وامتدت إلى غاية الجدار الخارجي للمؤسسة وما يخشاه الأولياء سقوط أسقف الحجرات فوق رؤوس التلاميذ كما حدث خلال الأمطار التي شهدتها مدينة تبسة خلال شهري جانفي وفيفري الماضيين  وأدت إلى انهيار قسم فوق رؤوس التلاميذ  ولحسن الحظ لم يخلف الحادث إصابات خطيرة ويطالب اولياء التلاميذ من كل الجهات المعنية بالتدخل لترميم وإصلاح ما يمكن إصلاحه حفاظا على سلامة وحياة التلاميذ والأساتذة إلى جانب ذلك طالب أولياء تلاميذ هذه المتوسطة التي تستقطب أكثر من 800 تلميذا بتوسيع محيطها الخارجي خاصة وان هناك مساحة تفوق ال 3000 م 2 تسمح بتوسيع المؤسسة وإضافة حجرات دراسية أخرى لامتصاص الاكتظاظ .

هواري غريب