7055 تلميذ يجتازون امتحان “البيام” بالطارف

التحق صباح اليوم 7055مرشحا بمراكز الامتحانات لشهادة التعليم المتوسط بولاية الطارف منهم 150 مرشحا حرا، حيث  بلغ عدد الذكور  3758  وعدد الإناث 3758 موزعين عبر 33 مركزا .

وفي هذا السياق، أكدت  مديرية التربية أنها اتخذت كل الإجراءات التنظيمية من تأمين المراكز وتوفير النقل و الإطعام ، وحسب ما صرح به مدير التربية جيلاني عزالدين لـ”الصريح” في اتصال هاتفي أنه أجتمع يوم أمس باللجنة الولائية للملاحظين وأن كل الإجراءات التنظيمية اتخذت من أجل نجاح هذه الامتحانات التي تدوم لثلاثة أيام، والتي تجري في ظروف جيدة، كما صرح أن هناك تلميذتين مقيمتين في مستشفى القالة تعذر عليهما الحضور إلي مراكز الامتحانات بسبب المرض وقد اتخذ في هذا الصدد كل الإجراءات اللازمة من أجل إجراء الامتحان بمقر ٱقامتيهما  بالمستشفى، حيث تم توفير لهما طبيب يراقب حالتهما الصحية وكذا رئيس مركز تنقل إلي المستشفى و أيضا الملاحظين وقد استحسن أولياء التلميذتين هذه الإجراءات والتكفل التام بهما وتوفير الظروف الجيدة من أجل إجراء الامتحانات بالمستشفى في ظروف  ملائمة  للحالة الصحية لهما.

مدير التربية لولاية الطارف يؤكد أن قطاعه واقف على قدم وساق من أجل توفير الإجراءات  اللازمة  بالمراكز ال33 التي تم تخصيصها لإجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط  وإنجاحها على كافة الأصعدة

أزيد من 12 ألف مرشحا موزعين على 52 مركز بتبسة

تنطلق صباح اليوم امتحانات النهائية لمرحلة التعليم المتوسط “البيام”، عبر مختلف بلديات تبسة على غرار ولايات الوطن، حيث أكدت مديرية التربية توفير كل الإمكانات والظروف ﻹنجاح دورة جوان  2019.

و في هذا السياق تعمل المديرية على إتمام كل التحضيرات المادية والتربوية اللازمة لضمان سر جيد للامتحانات ، حيث تم  تجهيز المراكز لاستقبال التلاميذ خلال امتحاناتهم سواء تعلق اﻷمر بمراكز إجراء الامتحان أو مراكز التكفل بالتلميذ من ناحية اﻹطعام والإيواء والاستراحة بين الفترتين الصباحية والمسائية، وأكدت مديرية التربية بالولاية أن مواضيع امتحان التعليم المتوسط أثناء الامتحان يتم استلامها وتوزيعها من مقر المديرية أين سيشارك في هذه الدورة 12955 مرشحا عبر كامل تراب الولاية منهم 12456 متمدرسين و499 أحرار موزعين على52 مركز إجراء امتحان منهم 03 مراكز للأحرار، وفي سياق متصل أكدت مديرية الحماية المدنية لولاية تبسة، تسخير ووضع جهاز أمني ﻹنجاح هذا الامتحان، حيث سخر 182 فردا بمختلف الرتب و10 سيارات إسعاف وشاحنة إطفاء موزعين على مراكز اﻹجراء ومراكز التصحيح، في حين قامت مصالح أمن تبسة بوضع مخطط أمني وقائي، أين سخرت عناصر أمنية لضمان سيرورة الامتحانات في ظروف أمنية جيدة، كما قامت بتأمين مراكز الامتحانات ومحيطه، وكذلك تأمين مواضيع الأسئلة والأجوبة من مراكز التوزيع والتجميع، إضافة إلى  مراكز الإيواء والتصحيح، وأيضا تسهيل حركة المرور أمام هاته المراكز

 أزيد من 22 ألف مترشح بينهم 535 نزيلا بسجون بباتنة

من المنتظر أن يتقدم اليوم 22202 تلميذا وتلميذة بولاية باتنة، لإجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط للموسم الدراسي الحالي دورة جوان 2018.

وحسب مدير التربية لولاية باتنة، جمال بلقاضي، فقد تم  إحصاء 10900 مرشحا من الذكور مقابل 11302 مرشحة من الإناث خلال هذه الدورة من بينهم 137مترشحا من المؤسسات الخاصة و 67 مرشحا من مدرسة أشبال الأمة، و2293 مرشحا معني بمادة اللغة الأمازيغية ،وبخصوص فئة ذوي الاحتياجات الخاصة  قال أن مصالحه سجلت 13 مرشحا منهم 7من ذوي الإعاقة البصرية و في الإعاقة الحركية  تم تسجيل 6 حالات وفرت لهم المديرية مرافقين ليتمكنوا من اجتياز الامتحان في ظروف جيدة، فيما بلغ عدد المرشحين في مراكز إعادة التربية 535، يتوزعون على  79مركز إجراء ، ويؤطرهم 4851 مؤطر من حراس و مراقبين لضمان السير العادي لهذا الامتحان، كما تم تخصيص مركز واحد لعمليات التصحيح ومركز آخر للتجميع والإغفال، وقد أكد ذات المسؤول أن مصالحه هيأت كل الترتيبات الضرورية لإنجاح هذا الامتحان الذي سيجري لمدة ثلاثة أيام في  تسعة مواد تعليمية، إضافة إلى مادة اللغة الأمازيغية، من خلال تجنيد الفاعلين في قطاع التربية الوطنية الذين يتحلون بالجدية و اليقظة و الحيطة لتأمين عملية إجراء الامتحان، وأخذ كل التدابير اللازمة لتوفير الظروف الملائمة للمرشحين.

وحسب جدول سير الإمتحان فسيكون المرشحون اليوم على موعد مع مادة اللغة العربية و مادة العلوم الفيزيائية والتكنولوجية في الفترة الصباحية ، على أن يواصل التلاميذ امتحاناتهم في الفترة المسائية على التوالي في مادتي التربية الإسلامية ثم التربية المدنية، وسيُخصص اليوم الثاني لامتحان التلاميذ في مادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية صباحا، ومادتي التاريخ والجغرافيا مساء، أما اليوم الثالث فسيخصص لمادتي اللغة الفرنسية والعلوم الطبيعية، ثم تليها في الفترة المسائية مادة اللغة الأمازيغية.

ومن جهتها، أعدت المصالح الأمنية مخططا أمنيا شاملا، لضمان سير الامتحان في ظروف جيدة في كامل إقليم الولاية، وهذا بتسخير كافة الإمكانات البشرية والمادية من أجل تحقيق السير الحسن لهذا الامتحان والسهر على راحة التلاميذ وتوفير الجو الملائم لهم من أجل التركيز للنجاح في الامتحان، حيث  وضعت مصالح الدرك الوطني تشكيلات لمرافقة وتأمين مجريات الامتحانات، وكذا ضمان التغطية الأمنية لمرافقة المواضيع وأوراق الإجابات بالتنسيق مع موظفي  القطاع باتجاه كل مراكز الامتحان، ومراقبة نقل الأجوبة من مراكز الامتحانات إلى مديرية التربية ومن هذه الأخيرة باتجاه مراكز التصحيح، في حين سخرت مصالح الأمن الوطني قرابة 2000عون لتوزعيهم عبر مراكز إجراء الامتحانات لمنع أي فوضى في محيط مراكز الإجراء، كما وضعت مديرية حماية المدنية جهازا أمنيا،  يتكون من مئات الأعوان للتدخّل في أي طارئ مرضي يصادف التلاميذ الممتحنين.

أزيد من 8500 ممتحن ومركز واحد للتصحيح بقالمة

تنطلق اليوم، عبر مختلف مراكز الإجراء ببلديات الولاية قالمة امتحانات نهاية مرحلة التعليم المتوسط التي خصصت لها مصالح مديرية التربية كافة الإمكانيات من أجل إنجاحها وسيرها في أحسن الظروف ، أين بلغ عدد المترشحين 8513 بينهم 132 مرشحا حرا، من بينهم 49 من النزلاء مرشحين اثنين لهما إعاقة بصرية واثنين آخرين من ذوي الإعاقة الحركية ومترشح واحد حالة عزل يعاني من مرض معدي،

أما عن مراكز الإجراء فقد كشفت مصالح مديرية التربية بقالمة عن تخصيص 138 مركزا عبر الولاية بينها مركز مختلف لمرشحين أحرار، ونظاميين يتوزعون على 441 حجرة ويؤطرهم 1588 أستاذا، إضافة إلى 456 مؤطرا على مستوى المراكز. كما تم تخصيص مركز واحد للتصحيح بالولاية والمتواجد بمتقن عزيزي عبد المجيد بهليوبوليس.

و في ذات السياق، ضبطت مصالح مديرية التربية بقالمة، كل ما يتعلق بالامتحان على غرار النقل والاجتماعات التنسيقية بين رؤساء المراكز والأساتذة الحراس وكذا الإطعام. كما تم تجنيد عناصر الآمن و عناصر الحماية المدنية لضمان سير جيد للامتحانات.

أكثـر من 7000 مرشح يجتازون شهادة التعليم المتوسط بخنشلة

يجتاز اليوم 7683 مرشح امتحانات نهاية التعليم المتوسط وسط ظروف تنظيمية محكمة هيئتها مديرية التربية بالتنسيق مع الفاعلين في الميدان. من بينهم 252 مرشحا حرا و 08 مرشحين من ذوي الاحتياجات الخاصة، حسب ما أكده المكلف بالإعلام على مستوى المديرية لحضيري السعيد،موزعين عبر 32 مركز امتحان منها 03 مراكز بعاصمة الولاية، مركزين بعين الطويلة، 04 مراكز امتحان بالحامة، 04 مراكز بأولاد ارشاش، 04 مراكز بقايس، 04 مراكز ببوحمامة، مركزين بششار و 03 مراكز ببابار، ناهيك عن مركز المؤسسة العقابية أين هيئت أيضا مديرية التربية كافة ظروف النقل والإطعام للتلاميذ المعنيين بالتنقل والمقدر عددهم ب 590 تلميذ تتم مرافقتهم من قبل مستشاري التوجيه المدرسي. هذا وسيؤطر هذه العملية حوالي 1200 أستاذ و 160 إداري وفي ذات السياق وضعت مصالح الدرك والأمن بالولاية مخططا أمنيا خاصا لإنجاح سير هذه الامتحانات بإقحام وسائل بشرية ومادية، من أجل تأمين مراكز الامتحان ومحيطها الذي يقع ضمن إقليم الاختصاص، ناهيك عن مرافقة وحماية عملية توزيع مواضيع الامتحانات انطلاقا من مديرية التربية إلى مراكز الامتحانات ، فضلا عن تأمين مراكز التجميع والتوزيع عبر مختلف البلديات وكذا تكثيف الدوريات الراكبة والراجلة عبر أرجاء مراكز الامتحان.  واتخاذ كل التدابير والإجراءات الكفيلة بضمان أمن وسلامة التلاميذ مع تسخير الآليات الكفيلة بتسهيل حركة المرور بمحاذاة مراكز الامتحان التي ستشهد توافدا كبيرا من طرف الأولياء الذين سيرافقون أبناءهم .

أ.الفهد / ع. حفظ الله/ نبيل.ب/ مهمائي. أ /س. بوغديري