رغم امتعاضه من التعادل الأخير الذي حرم الوفاق من التقدم أكثر وتقليص الفارق عن الرائد شباب قسنطينة، إلا أن مدرب وفاق طيف خير الدين مضوي أعاد الثقة لعناصره حيث اجتمع بهم لأجل الحديث عن التحديات القادمة سيما المباراة المقبلة أمام نادي بارادو والتي يضعها مضوي في خانة اللقاءات الهامة والمصيرية بما أن هدف الوفاق ليس إنهاء الموسم في مرتبة مشرفة وفقط وإنما الحفاظ على لقبه الغالي الذي حققه في الموسم الفارط، يأتي هذا في وقت تستأنف فيه التشكيلة اليوم تدريباتها تحسبا للجولة الثانية عشرة من البطولة، حيث حذر مضوي من غياب أي لاعب لأجل تطبيق الخطة اللازمة خلال مباراة “الباك”.
تعثر أمام القبائل ونتيجة مخيبة أمام البليدة يقلق الأنصار
 أبدى الشارع الرياضي السطايفي تخوفه الكبير من مستقبل الفريق سيما بعد التعادل المخيب في الجولة ما قبل الماضية أمام شبيبة القبائل إضافة إلى تعادل خارج الديار أمام أضعف فريق في البطولة الحالية اتحاد البليدة، وأكد الأنصار أن الوفاق يجب أن يستفيق سريعا ويحقق النقاط الثلاث  أمام نادي بارادو وإعادة الاعتبار لأوان النادي الغالية.
مضوي مرتاح لجاهزية جميع عناصره
 تبقى النقطة الإيجابية في تشكيلة الوفاق والتي رفعت أكثر من معنويات المدرب خير الدين مضوي قبل موعد بارادو المقبل، هي غياب لاعبين مصابين ما قد يمنح عديد الحلول للتقني السطايفي، الذي أكد أنه يريد تواجد جميع عناصر قبل مباراة الباك لأجل وضع الخطة اللازمة للفوز على الخصم الذي يلعب كرة جميلة ومحترفة حسب تقدير مضوي دائما.

ب.ميدو