الوفاق يريد العودة إلى سكة الانتصارات

تستقبل التشكيلة السطايفية عشية اليوم نظيرتها من مولودية العاصمة بملعب الثامن ماي 45 بسطيف، على أمل أن تستعيد نشوة الانتصارات بعد التعثر الأخير أمام اتحاد بلعباس والذي ترك نوع من الحيرة وسط الأنصار والمتتبعين كما أنه أدخل الشك في نفوس اللاعبين الذين بالرغم من تأكيدهم على ضرورة إحراز النقاط الثلاث في مقابلة اليوم، إلا أن كل شيء سيكون في صالح التشكيلة السطايفية التي حقق انتصارا معنويا على وفاق المسيلة عشية الثلاثاء الماضي وكلها استعداد على وضع حد للتعثرات لأن الانتصار على العميد العاصمي سيعيد أبناء الكحلة إلى الواجهة. في وقت كشف مصادر مقربة من الوفاق، عن الشفاء التام للمهاجم رشيد ناجي، وأنه سيكون حاضرا خلال المواجهة المقبلة أمام مولودية العاصمة، خاصة وأنه خضع لعمل خاص خلال حصة البارحة مع المحضر البدني أكيوان، حيث اندمج أمس في التدريبات مع المجموعة، على أمل إقحامه خلال مواجهة اليوم ولو لشوط واحد أمام الفريق العاصمي، لأن المدرب عبد القادر عمراني يراهن على فعالية هداف الوفاق، من أجل هز شباك المولودية وفك عقدة التعثرين الأخيرين، أمام شبيبة القبائل وإتحاد بلعباس.
عمراني مطمئن لاستعادة لاعبيه لإمكانياتهم

اطمأن المدرب عبد القادر عمراني على مردود التشكيلة، خلال المباراة الودية التي لعبت الثلاثاء الماضي بملعب 8 ماي 45 أمام وفاق المسيلة، من خلال تحقيق الفوز برباعية كاملة مقابل هدف وحيد، تداول على تسجيل أهداف النسر الأسود، كل من حدوش (هدفين)، جابو و برباش. وشهدت المواجهة تألق عديد العناصر السطايفية، على غرار عبد المؤمن جابو، آيت واعمر، حدوش و المهاجم الشاب برباش، في حين سجل المدافع كنيش عودته إلى المنافسة، بعد قرابة 3 أشهر من الغياب، و قد يعتمد عليه المدرب عمراني من البداية، خلال المباراة المقبلة أمام مولودية العاصمة، في وقت قام عبد القادر عمراني بإقحام اللاعبين المتواجدين تحت تصرفه في المباراة، فيما أكملت بعض العناصر المواجهة إلى غاية النهاية، على غرار ربيعي، حاشي وتام بانغ، لإكسابها أكبر قدر ممكن من الدقائق في الأرجل، والإبقاء عليهم في لياقة تنافسية.

زيتي، جحنيط والعمري يعودون من تربص الخضر
عرفت آخر حصة تدريبية للوفاق، عودة الثلاثي المتواجد مع المنتخب الوطني المحلي، ويتعلق الأمر بكل من محمد خثير زيتي، سيد علي العمري أكرم جحنيط، في حين لا يزال إسلام بكير يعالج من الإصابة، التي تلقاها خلال اليوم الأول من التربص. و على ذكر لعنة الإصابات، يواصل أمادا التدرب على إنفراد من خلال الركض، وذلك تحت إشراف المحضر البدني، في انتظار منحه الضوء الأخضر لاستئناف التدريبات مع المجموعة، وضمان مشاركته في المباريات المقبلة. تجدر الإشارة في الأخير إلى اتفاق إدارة وفاق سطيف رسميا مع إدارة مركب 8 ماي 45، بالتنسيق مع مديرية الأمن الولائي، على تقليص المساحة المخصصة لأنصار الفرق الزائرة، بمنحهم المدرج رقم 2 و 3 و 4 فقط، مع ترك المدرجين الأول والخامس كمساحة أمنية فاصلة، بعد أن كانت تضم كل المنعرج الأيمن المحاذي لمحطة نقل المسافرين.

ب.م