تستقبل عشية اليوم تشكيلة أمل مروانة، نظيرتها من اتحاد خنشلة في مقابلة لا تقبل القسمة على اثنين بما أن الابيام تريد الحفاظ على كامل حظوظها في سبيل ضمان البقاء في وقت يسعى أبناء المدرب توهامي صحراوي للإطاحة بالأبيام والبقاء على رأس المجموعة سيما وأن اي خطأ سيكلف الفريق الخنشلي غاليا، في وقت تجمع أسرة أمل مروانة، على أن الفوز في اللقاء أمام اتحاد خنشلة، يعد بمثابة طوق النجاة، ما يضع الفريق أمام حتمية تفادي التعثر، إن أراد الحفاظ على حظوظه في الإفلات من شبح السقوط، ولو أنه يدرك بأن مصيره لم يعد بيده، وهو الاعتقاد الذي تعكسه التحضيرات الجادة، التي يقوم بها وسط دعم كبير من الأنصار، الذين وعلى غير العادة، سيؤمون بأعداد غفيرة مدرجات ملعب رأس العيون.

بوتجمت يدرك قيمة الرهان ويبعد لاعبيه عن الضغط

أكد المدرب سمير بوتمجت، أنه يدرك جيدا الضغط المفروض على لاعبيه ومن منطلق إدراكه بحقيقة الميدان وقيمة الرهان، فضل إبعاد اللاعبين على الضغط، مع التخفيف من شأن اللقاء، وجعله يكون في سياقه العادي، مثلما أكده قائلا:”أعتقد بأن الفريق لا يملك خيارا آخر عن الظفر بالنقط الثلاث لتعزيز رصيده، والاحتفاظ بكامل الحظوظ في البقاء، ما هو أكيد أن الطاقم الفني بصدد تحضير  كوموندوس لهذا الموعد الهام، وأنا على يقين من اللاعبين واعون بحجم المسؤولية المنتظرة”.

بوشوك يعود وجميلي وحداد يتخلصان من الإصابة

 استعاد الفريق المهاجم بوشوك، الغائب عن الخرجة الأخيرة أمام الحراكتة، فيما تماثل للشفاء جميلي وحداد من إصابتهما، الأمر الذي سيمنح للجهاز الفني حلولا إضافية، في وقت التزم اللاعبون في اجتماع مصغر مع الإدارة عقد صبيحة أمس بالتضحية والتحلي بالروح القتالية من أجل تحقيق الفوز ولا شيء سواه،  على صعيد آخر، قرر الرئيس ميدون اللجوء لورقة التحفيزات المالية من باب التحفيز وبعث الروح التنافسية في نفوس اللاعبين، حيث وعد برصد منحة معتبرة تسلم في غرف تغيير الملابس.

صحراوي يريد نقاط مروانة بأي ثمن

يتجه مدرب اتحاد خنشلة توهامي صحراوي إلى وضع آخر الرتوشات على مقابلة أمل مروانة حيث دخلت مرحلة متقدمة، بعد أن عمد الطاقم الفني إلى ضبط الروتوشات، مع التركيز على الجانب النفسي، في ظل الطابع المحلي للمباراة والأهمية القصوى، التي تكتسيها النقاط الثلاث بالنسبة للفريقين، ولو بطموحات متباينة. وفي هذا الصدد، حرص صحراوي على تنويع التمارين وتحسيس اللاعبين بحجم المسؤولية المنتظرة، وبالمرة محاولة وضعهم في أفضل أحوالهم، وقال صحراوي:”مع اقتراب موعد المباراة، شعرت بمضاعفة الضغط النفسي على اللاعبين، وهو ما جعلني أقرر غلق التدريبات بداية من حصة اليوم الأحد، لتفادي أي احتكاك بالجماهير، وضمان التركيز الضروري، صحيح أن الروح المعنوية العالية للاعبين بعد استعادة كرسي الزعامة، تمنح لفريقي الأسبقية، لكن صراحة على اللاعبين، توخي الحيطة والحذر من منافس جريح”.

صحراوي:”مقابلة الصفراء صعبة والنقاط ضرورية”

حذر التقني صحراوي من رد فعل قوي محتمل من الصفراء، التي تملك القدرة على قلب الطاولة، فإن سيناريو الموسمين الماضيين، ما زال عالقا في الأذهان، أين وقف الأمل كحجرة عثرة أمام الخناشلة، في الصعود بهزهم في اللقاء الأخير، وسد الطريق أمامهم. لذلك، تأمل إدارة الفريق في طرد النحس وتغليب الإرادة على العادة.

ب.ميدو