الموك بحاجة إلى دماء جديدة في الموسم المقبل
أجمع الشارع الرياضي القسنطيني وخاصة أنصار مولودية قسنطينة، أن الفريق بحاجة إلى دماء جديدة لأجل الخروج من الوضعية الحرجة التي يتواجد فيها وإنهاء كل الصراعات والمشاكل المالية والإدارية التي حالت دون تحقيق الفريق للصعود إلى الرابطة الثانية المحترفة، وأكد الأنصار أن الإدارة الحالية بقيادة الرئيس هيشور مطالبة بعقد اجتماعات دورية مع اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني إضافة إلى ضرورة جلب موارد مالية لأجل الوصول إلى الهدف المسطر في الموسم المقبل، سيما وأن الموك أضحت قادرة على الصعود بما أن أنهت الموسم الفارط في المرتبة الثالثة رغم المشاكل الكثيرة التي مرت بها القبة البيضاء.
يأتي هذا في وقت يبقى الرئيس هيشور وجماعته مطالبين بإيجاد حل سريع لمشكلة تجميد الرصيد التي حالت دون تسديد مستحقات اللاعبين، إضافة إلى توفير سيولة مالية للفريق الذي كان في وقت سابق يطيح بأكبر الأندية الجزائرية لكنه الآن يعاني في القاعدة ويبقى لزاما على الجميع المشاركة في صعوده وإنهاء سنوات العجاف التي مر بها.
أغلب اللاعبين يريدون الرحيل
في ظل المشاكل الكثيرة التي تحدثنا عليها، فإن أغلب لاعبي الموك يستعدون للرحيل من الفريق وربطوا بقائهم بتسوية الأمور المالية التي تتصدر سلسلة طلباتهم، وأكدت أغلب العناصر أنها تلقت عروض من فرق أخرى تلعب في الرابطة الثانية المحترفة وقسم الهواة، وأن الإدارة تبقى مطالبة بالإسراع في التفاوض معها أو تسريحها من الفريق.
ب.ميدو