أكد مدرب مولودية قسنطينة سمير حوحو أن الخسارة الأخيرة التي تلقاها الفريق أمام اتحاد الشاوية بملعب بن عبد المالك رمضان، تعود أساسا إلى التعب الذي نال من اللاعبين من الناحيتين النفسية والبدنية خاصة وأن الضغوطات ازدادت على التشكيلة في وقت سابق بسبب مطالبة الأنصار بالصعود الذي يعد صعبا للغاية وكان من المستحيل تحقيقه في ظل نقص الإمكانيات ونقص خبرة الكثير من اللاعبين في الموك.
حوحو الذي بدا متأثرا بالخسارة الأخيرة على يد اتحاد الشاوية، قال أنه يجب ضمان البقاء سريعا في القسم الثاني هواة قبل الدخول في حسابات قد تخلط الحسابات وتؤدي بالموك إلى حسابات لا يحمد عقباها في نهاية موسم اعتبره بالشاق.
ب.ميدو