أشارت مصادر مقربة من محيط مولودية قسنطينة، أن إدارة الرئيس بلغرابلي، اشترطت على لاعبيها إنهاء مرحلة الذهاب ضمن الثلاثة الأوائل مقابل تسديد المستحقات المالية العالقة، وهو أسلوب جديد من إدارة “القبة البيضاء” لأجل تحفيز لاعبيها على ضرورة الوصول إلى الهدف المسطر وإنهاء الانتقادات التي تطال تشكيلة هذا الموسم التي لم تحقق لحد الساعة ما يصبو إليه الأنصار والمتتبعين، ورغم هذا فإن الأجواء التي تسود التحضيرات الخاصة بالمقابلة القادمة، فهي مريحة بعد الانتصار الأخير على شباب عين فكرون والذي أكد نية التشكيلة في لعب الأدوار الأولى ومحاولتهم في كل مرة للوصول إلى ثلاثي المقدمة رغم صعوبة المهمة التي تنتظرهم والمنافسة الشديد التي يتواجدون فيها أمام فرق أكدت نيتها في الصعود.
اللاعبون يعدون بالتألق قبل لقاء الخروب
وعد لاعبو “الموك” بمواصلة حصد النقاط الثلاث وتأكيد انتصار “السلاحف” الأخير، قبل لقاء الداربي القسنطيني الذي سيجمعهم والرائد جمعية الخروب، ورغم صعوبة المهمة التي تنتظرهم أمام فريق لم يسجل أي انهزام منذ بداية الموسم وينتظر أن يكون اللقاء حاسم ونقاطه ستفصل في العديد من الأمور على مستوى ريادة الترتيب.
مشهود يرفض الضغط على لاعبيه
رغم أنه يعرف جيدا أن تشكيلته تعاني من العديد من النقائص ورغم عدم رضاه على مستوى عديد العناصر خلال اللقاءات التي لعبها الفريق منذ بداية الموسم، إلا أن المدرب يوسف مشهود يرفض الضغط على لاعبيه سيما وأنه يدرك أن البطولة لا زالت مستمرة والفريق يسير بخطة ثابتة نحو تحسين نتائجه ومستواه العام، وأكد مشهود أنه غير قلق على عدم الوصول بعد إلى ريادة الترتيب بما أن الموك ستظهر بوجه مغايرا في اللقاءات القادمة وأنه يعمل في كل مرة على تصحيح النقائص الموجودة.