أثنى أنصار مولودية قسنطينة على الأداء المقدم للاعبين خلال المقابلة الودية التي لعبت أول أمس بملعب بن عبد المالك رمضان أمام اتحاد بسكرة، وبغض النظر عن نتيجتها، فإن الموك قدمت عروضا جميلة وكان اللاعبون منسجمين في كثير من الأحيان حتى أن المتتبعين للمواجهة تفاؤلا كبيرا بخصوص أداء موسم استثنائي إن بقيت الأمور على الحالية وتواصلت حالة الاستقرار بقيادة الرئيس بلغرابلي إضافة إلى مدرب محنك اسمه يوسف مشهود. وكان رفاق المهاجم براهمية، قد لعبوا عشية أول أمس أول مباراة ودية لهم، خلال فترة التحضيرات الحالية، عند مواجهتهم فريق إتحاد بسكرة، أين منح المدرب الفرصة لكافة العناصر، بغية الوقوف على مدى تجاوبها مع العمل المنجز إلى حد الآن، الذي يؤطره المحضر البدني بن يمينة ويقوم من خلاله بعمل جبار لأجل إيصال اللاعبين إلى الجاهزية المطلوبة قبيل جولة افتتاح الموسم.
مناجير زناجي اشترط أجرة شهرية مرتفعة
أكدت مصادر مقربة من محيط الموك، أن المغترب زناجي لن يلعب في صفوف الموك رغم اقتناع المدرب مشهود بإمكاناته بما أن فإن مناجير اللاعب السابق لنادي راسينغ باريس، قد اشترط أجرة مرتفعة، مقابل إمضاء موكله مع الموك، وهو ما رفضه المسؤولون بحجة أن لا أحد في الفريق يتقاضى الراتب الذي اشترطه مناجير اللاعب، ليقرر زناجي إنهاء مغامرته مبكرا مع المولودية، من خلال العودة إلى فرنسا. وقال مدرب مولودية قسنطينة يوسف مشهود، بخصوص قضية مغادرة زناجي للفريق :”كما سبق أن صرحت لكم، المغترب زناجي أقنعني، خلال فترة التجارب التي خضع لها، غير أنه لن يكون معنا، في ظل عدم اتفاقه مع المسؤولين، لن أتحدث عن لاعب لم يعد ضمن صفوف فريقي، وأنا الآن مركز على العناصر التي معي، بغية تجهيزها بالشكل المطلوب، تحسبا لموعد انطلاق البطولة، التي نودها أن تكون لصالحنا، من خلال قيادة الموك نحو الصعود إلى الرابطة الثانية”.
التشكيلة تلعب اليوم ثاني مباراة ودية أمام الناحية العسكرية الخامسة
ستخوض تشكيلة الموك لقاء ودي هذا الخميس مع فريق الناحية العسكرية الخامسة، بملعب بن عبد المالك بداية من الساعة التاسعة والنصف صباحا. إلى ذلك، لم يترسم إلى حد الساعة تربص الموك بمنطقة حمام بورقيبة، رغم التطمينات التي منحتها الإدارة للمدرب مشهود، الذي يمني النفس في لعب عدد معتبر من الوديات بتونس.
ب.ميدو