جاءت الخسارة الأخيرة لمولودية العلمة لتخلط حسابات الجميع في بيت الفريق وتجعل الانتقادات تطال التقني العاصمي خالد لونيسي الذي يوجد فوق كرسي قاذف بما أن الإدارة استدعت المدرب للاستفسار عن أسباب هزيمة الجولة الماضية، داخل الديار أمام الضيف ترجي مستغانم، حيث حملته مسؤولية أولى الهزائم في بطولة الموسم الجاري، خاصة وأن الخسارة لم تكن متوقعة، لأن جميع الظروف كانت مواتية لتحقيق ثالث انتصار على التوالي.  وحسب ما قالته مصادرنا، فإن الرئيس هرادة، يدرس مع طاقمه إمكانية إحداث تغييرات على مستوى العارضة الفنية.
علي مشيش مرشح بقوة لخلافة لونيسي
 أكدت مصادر مقربة من إدارة “البابية” أن بعض الأطراف اقترحت على الرئيس هرادة عراس تعيين المدير الفني علي مشيش مناصفة مع لونيسي، خاصة في ظل إقالة المدرب المساعد رضوان مداحي، في وقت سابق. وكشف نفس المصدر أن بعض المسيرين يريدون إعادة المساعد مداحي إلى منصبه، بعد الإعلان عن إقالته من منصبه الأربعاء الماضي، دون إحداث أي تغييرات لأن الوقت غير مناسب، لاسيما وأن قوانين الرابطة، تمنع التعاقد مع أكثر من مدرب واحد في مرحلة الذهاب.
لونيسي لن يرمي المنشفة ولم يتقبل الانتقادات
أكد المدرب خالد لونيسي أنه لن يستقيل من العارضة الفنية ما دامه يرغب في تجسيد مشروعه في الأسابيع القادمة ورغم نداءات بعض الأنصار بالدعوة لإقالته إلا أنه أكد على عدم تقبله للانتقادات وعدم السماع للانتقادات وأنه وسيواصل في الإشراف على حظوظ الفريق بصورة طبيعية.
التشكيلة عادت إلى التدريبات بمعنويات منحطة
عادت أمس التشكيلة للتحضيرات بمعنويات منحطة استعدادا للقاء القادم من البطولة أمام نجم مقرة، وعرفت الحصة الاستئناف غياب قلب الدفاع مداني والمهاجم برباش، بعد تعرضهما لإصابتين مختلفتين في اللقاء الماضي، في حين ستسجل عودة الحارس الأول بوسدر، بعد تعافيه من الإصابة على مستوى الفخذ، ومنعته من لعب الموعد الأخير أمام ترجي مستغانم.
مقابلة مقرة ستلعب بمركب الثامن ماي بسطيف
كشف موقع الرابطة المحترفة،  عن برمجة لقاء الجولة الخامسة بين الفريق المحلي نجم مقرة والضيف مولودية العلمة في ميدان الثامن ماي بسطيف، لكن وحسب آخر المعلومات، فإن إدارة الرئيس بن ناصر، ستطلب استقبال “البابية” في ملعب 20 أوت في البرج، في انتظار تأهيل ملعب مقرة.
ب.ميدو