تستقبل عشية الغد تشكيلة مولودية العلمة نظيرتها من ترجي مستغانم في لقاء واعد بين فريقين أكدا هيبتهما في بداية الموسم الجاري، لكن أبناء المدرب لونيسي يصرون دوما على مواصلة رفع التحدي حيث يحتلون الوصافة وينتظرون أي تعثر من الرائد الشلفاوي لكي يحتلون ريادة الترتيب عن جدارة واستحقاق، في وقت أكد المدرب لونيسي أن لاعبيه على أتم الاستعداد لمقابلة الغد وتبقى النقطة السلبية هي بعض الغيابات التي ستمس التشكيلة الأساسية وعلى رأسها الحارس الأول بوسدر حمزة، الذي لن يشارك في لقاء الجولة المقبلة أمام الضيف ترجي مستغانم، بسبب الإصابة على مستوى العضلة المقربة.
وقد أجرى حارس “البابية” في الساعات الماضية، فحوصات بالأشعة على مستوى إحدى العيادات الخاصة، وكانت النتائج ايجابية من خلال التأكد من الإصابة، التي تستدعي أخذ فترة راحة لا تقل عن خمسة أيام، قبل استعادة عافيته من جديد. وسارع طبيب النادي إلى إبلاغ المدرب خالد لونيسي، بخبر إصابة بوسدر وعدم استطاعته لعب مواجهة الغد الجمعة، وهو ما جعل المسؤول الأول عن العارضة الفنية، يطلب من مدرب الحراس عبد الغني مهري، الشروع في تحضير الحارس الثاني نسيم بن خوجة للاعتماد على خدماته أساسيا لأول مرة منذ بداية الموسم الجاري.  
الأموال تشكل عقبة للمسيرين
لا زالت إدارة الرئيس هرادة عراس تبحث في كل الاتجاهات لضمان السيولة المالية التي تسمح لها بتسوية منحة الفوز المحقق، في الجولة الماضية خارج الديار أمام اتحاد الحراش، مضيفة أنها ستعمل على جمع الهبات المالية من قبل التجار ورجال الأعمال، خاصة بعد ضمان انطلاقة ناجحة في على عكس المواسم السابقة. وحسب برنامج الطاقم الفني، فإن التشكيلة ستتدرب اليوم الخميس في نفس توقيت المباراة، قبل التحول بعدها إلى فندق إلى حمام السخنة المجاورة للإقامة هناك، مثلما حدث في آخر لقاء داخل الديار أمام شبيبة سكيكدة.

ب.ميدو