فند مدرب مولودية العلمة عزيز عباس الأخبار التي راجت هنا وهناك حول رغبة البابية في تسهيل مهمة شباب عين فكرون في الفوز بالمباراة القادمة ومن ثم ضمان بقائها في الرابطة الثانية المحترفة، حيث أشار أن الفريق سيلعب بنزاهة كبيرة مثمنا في نفس الوقت المجهودات الجبارة التي بذلها اللاعبون في سبيل تقديم أحلى هدية للأنصار وهي البقاء ضمن الرابطة الثانية المحترفة بعدما كان الفريق أدنى أو قاب قوسين من السقوط التاريخي إلى الثاني هواة.
يأتي هذا في وقت أكد فيه التقني البرايجي، أنه أصر على الجدية خلال التدريبات حيث عادت أمس التشكيلة العلمية إلى التحضيرات بعد أكثر من أربعة أيام من التوقف بسبب الانشغال بالانتخابات التشريعية، حيث كانت العودة أمس خطوة جدية حسب المدرب عباس لأجل الاستعداد لهزم الشباب الفكروني في الجولة المقبلة في مقابلة سيعود من خلالها  الثلاثي المعاقب فزاني وبوحربيط وزيان شريف، مقابل غياب بورحلة المعاقب بست مقابلات نافذة.