أشرف مساء أول أمس الخميس رئيس أمن ولاية عنابة مراقب الشرطة السيد ابراهيم العقون بالمركب الرياضي الجواري عبد السلام مراد بالبوني على اختتام فعاليات الدورة الكروية المنظمة من قبل مديرية أمن ولاية عنابة وهذا إحياء للذكرى الـ 61 ليوم الطالب والتي عرفت مشاركة أربعة فرق ويتعلق الأمر بكل من فريق مديرية أمن ولاية عنابة وفريق الحماية المدنية وفريق كلية الطب وفريق الصحافة الرياضية فبعد أن تأهل كل من فريق مديرية أمن ولاية عنابة وفريق الحماية المدنية للنهائي بعد تجاوزهما لكل من فريق كلية الطب وفريق الصحافة الرياضية على التوالي حيث عاد اللقب في نهاية المطاف لفريق الحماية المدنية إثر تخطيه عقبة فريق الأمن بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف في مقابلة لم تكن متوازنة نظرا لفارق السن بين الفريقين مادام أن فريق الحماية يضم في صفوفه لاعبين شباب على عكس فريق الأمن الذي يضم في صفوفه لاعبين كهول ومع ذلك أدوا مقابلة جيدة خصوصا في الشوط الأول قبل أن يتراجع مخزونهم البدني في المرحلة الثانية وهذا ما جعل فريق الحماية يحسم النتيجة لصالحه وتجدر الإشارة أن هذا النهائي شهد روح رياضية كبيرة بين لاعبي الفريقين.

تنظيم محكم للغاية لهذه الدورة
هذا وعرفت هذه الدورة تنظيما محكما للغاية من بدايتها إلى نهايتها وهذا بفضل المجهودات المبذولة من قبل القائمين على هذه التظاهرة الرياضية وهذا ليس بجديد على مديرية أمن ولاية عنابة التي نجحت في تنظيم مختلف التظاهرات الرياضية سابقا ولهذا لا يسعنا في هذا المقام إلا توجيه تحية تقدير واحترام لكل موظفي وإطارات مديرية أمن ولاية عنابة وعلى رأسهم رئيس أمن الولاية مراقب الشرطة ابراهيم العقون.
عدة شخصيات حضرت النهائي
من جهة أخرى عرف الحفل الختامي للدورة الكروية المنظمة من قبل مديرية أمن ولاية عنابة بمناسبة عيد الطالب حضور عدة شخصيات على غرار لاعب حمراء عنابة السابق علي بونور و إمام مسجد الفردوس الشيخ نجيب النوي و الأسرة الإعلامية فضلا على مختلف إطارات امن ولاية عنابة.
كل الفرق المشاركة كرمت
هذا وفي مبادرة أكثر من رائعة قامت مديرية أمن ولاية عنابة بتكريم كل الفرق المشاركة في هذه الدورة من خلال منحهم شهادات شكر وعرفان وهذا ما استحسنته كل هذه الفرق متوجه في ذات السياق بالشكر الجزيل لمديرية أمن ولاية عنابة على هذا التنظيم الرائع والمحكم.

ابراهيم العقون (رئيس أمن ولاية عنابة):”مثل هذه الدورات تسمح بالتواصل ما بين مختلف المصالح ومؤسسات الدولة”
من جهته كشف لنا رئيس أمن ولاية عنابة مراقب الشرطة ابراهيم العقون عقب النهائي أن مثل هذه الدورات تكتسي أهمية كبيرة لأنها تسمح للتواصل ما بين مختلف مصالح ومؤسسات الدولة وهذا هو العمل الجواري للأمن الوطني لهذا فالنتيجة لا تهم مادام أن كل الفرق والمصالح فائزة في نهاية المطاف لأن مثل هكذا دورات تسمح للمصالح للتعارف وبالتالي فالعمل الجواري جد إيجابي لأنه يجعلنا بالقرب أكثر وأكثر من أحيائنا ومجتمعنا وتترك الأبواب مفتوحة ولهذا سنعمل جاهدين حتى نبقى في مثل هذه الدورات الرياضية والكروية من أجل إيجاد أنجع السبل والطرق للتواصل في هذا المجال خصوصا أن كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية ونلتجئ إليها دائما لكن هذا لا يمنع تنظيم دورات أخرى في رياضات أخرى خاصة أننا على أبواب شهر رمضان المعظم وهي فرصة مواتية للقيام بعمل جواري أكثر على مستوى مختلف أحياء ولاية عنابة على حد تعبيره.
سفيان عبيد