موسم كارثي …الفريق عاش الجحيم
بعدما أسدل الستار على بطولة الجهوي الأول لرابطة التي عرفت تتويج فريق أولمبي بومهرة وسقوط نادي شباب حمة لولو للجهوي الثاني .هناك فرق عانت أيضا الكثير هذا الموسم على غرار نادي مستقبل بن مهيدي .
استقدام العديد من اللاعبين
وقبل بداية أي موسم كالعادة يكون هناك إستقدام لبعض اللاعبين لتدعيم الفريق على شاكلة الحارس قرباطو صبري ، رحال عماد الدين ، بن زوية فارس بولدروع عدلان ،بن قارة أحمد وغيرهم من اللاعبين بمبالغ معتبرة كما أن تحضير الفريق للموسم لم يرتقي للمستوى المطلوب ككل الأندية الباقية فتربصهم جرى في بن مهيدي بامكانيات بسيطة جدا .
استقالة المدرب طرشي محمد
ومع بداية الموسم الكروي ل 2016/2017 لبطولة الجهوي الأول لرابطة عنابة ، وبعد الجولتين الأولتين قدم المدرب طرشي إستقالته على العارضة الفنية للفريق لأسباب عديدة على رأسها نتائجه السلبية في بداية مرحلة الذهاب مما عجل برحيله من النادي .
خماسي يتولى العارضة الفنية
وبعد استقالة المدرب الاول طرشي تم الإستنجاد مباشرة بالمدرب خماسي مفيد من طرف إدارة الفريق لتدريب النادي لمعرفته بجل خبايا النادي وكذا اللاعبين وتجربته مع النادي فهو أشرف عليه وقاده إلى الصعود للجهوي الأول .
المشاكل تنخر الفريق
ومع بداية الجولات الأولى من الموسم والتي كانت فيها نتائج الفريق متذبذبة لحد كبير بين فوز وتعادل وخسارة بدأت المشاكل تسيطر على النادي وذلك بسبب الهزائم المتتالية وكذا نقص الأموال مما أدى إلى إضراب اللاعبين عن التدريبات.
إجتماع الإدارة يرجع المياه إلى مجاريها
وبعد إضراب اللاعبين على التدريبات بسبب عدم تلقيهم لمستحقاتهم المالية قامت إدارة النادي برئاسة عرعار مهدي بعقد اجتماع طارئ قبل لقاء أولمبي قلعة بوصبع حيث طمأن لاعبيه بأن الأمور ستحل بإذن الله وكل شخص سيأخد أمواله ليعود بعدها الفريق إلى جو التحضيرات .
خروج مشرف من كأس الجمهورية أمام اتحاد عنابة
بعد رجوع المياه إلى مجاريها نوعا ما في بيت بن مهدي استهل مشاركته في كأس الجمهور الذي وصل إلى الدور قبل 32 وخرج على يد اتحاد عنابة بنتيجة هدفين لواحد في مباراة اسال فيها رفقاء المدافع مفدي طشوش العرق البارد لأبناء المدرب لطرش .
تماطل الإدارة بدفع المستحقات تشعل النار من جديد في بيت بن مهيدي
ان الوعود التي قدمها الرئيس للاعبيه بشأن دفع مستحقاتهم المالية بقت حبر على ورق حيث لم يستفد أي لاعب منهم بسبب الضائقة المالية التي يعيشها النادي هذا ما أدى إلى دخول اللاعبين مرة آخرى في إضراب قبل نهاية مرحلة الذهاب والذي انعكس سلبا على نتائج الفريق وما زاد الطينة بلة هو غياب أبرز اللاعبين الأكابر عن اللقاءات والاكتفاء بلاعبين الأواسط .
“يد وحدة متصرفقش ” عرعار يرمي المنشفة
بعد كثرة المشاكل التي انهالت على فريق بن مهيدي مما اضطر رئيس النادي مهدي عرعار للإستقالة من منصبه كرئيس للفريق بعدما وجد نفسه وحيدا ويدفع من جيبه كل مستحقات الفريق و ترك النادي الذي كان بأمس الحاجة له.
غياب السلطات الولائية على دعم النادي
منذ انطلاق الموسم لم تبادر السلطات المحلية لمدينة بن مهيدي ولا حتى والي الولاية بتقديم أي دعم مادي للنادي رغم رفع النادي الشكاوي للوالي من أجل ضخ خزينة الفريق بالأموال من أجل بعث الفريق من جديد ولكن لا حياة لمن تنادي .
الإستنجاد بفريق الأواسط وانسحاب خماسي
مواصلة الفريق الأكابر للنادي انقطاعه على التدريبات ادى إلى انسحاب المدرب خماسي من الفريق إطلاقا وكذا الإستنجاد بلاعبي الأواسط للعب اللقاءات المتبقية في مرحلة الإياب .
انتكاسة تلو آخرى في مرحلة الإياب
ومع إنطلاقة المرحلة الثانية من البطولة والفريق يحقق إلا النتائج السلبية حيث فاز إلا في مباراة واحدة وتعادل في أربعة وخسر 10 لينهي الموسم ب 29 نقطة في رصيده في المركز 13 ب 7 انتصارات و13 خسارة و8 تعادلات سجل 24 هدفا وتلقى 53 نقطة . إذ ضمن البقاء في الجولة ما قبل الأخيرة .