لاعبو حمراء عنابة مستاؤون من الإدارة ويتهمونها بالخيانة
يبدو أن الوضعية داخل بيت حمراء عنابة لا تبعث على الارتياح مادام أن رفقاء القائد فيصل عماري في قمة الغضب من إدارة الرئيس محمد الطاهر سلمي بسبب مستحقاتهم المالية العالقة التي لم يتحصلوا عليها منذ سبعة أشهر كاملة. فرغم أن إعانة وزارة الشباب والرياضة والمقدرة بـ 400 مليون سنتيم دخلت الخزينة بحر الأسبوع الماضي، ومع ذلك اللاعبين لم ينالوا مستحقاتهم المالية خصوصا أن الرئيس سلمي سبق وأن وعدهم بتسوية ولو جزء بسيط منها بمجرد دخول الإعانة ، لكنه إلى غاية كتابة هذه الأسطر لم يفعل ذلك وهذا ما زاد الطين بلة و زاد من حدة غضب اللاعبين الذين أبدوا استياءهم الشديد اتجاه هذه الوضعية الصعبة متهمين الإدارة بالخيانة ،على حد تعبيرهم، مادام أنها لم تف بوعودها التي قطعتها عليهم سابقا، ونظرا للمعنويات المنحطة للاعبين ،وكذا الظروف الصعبة التي يمر بها رفقاء القائد فيصل عماري قرر الطاقم الفني لفريق حمراء عنابة منح اللاعبين يوم الأمس راحة حتى يغيروا الأجواء قليلا و يرفهوا على أنفسهم لتجاوز الظروف النفسية الصعبة التي يمرون بها.
الطاقم الفني يضع اليوم الرتوشات الأخيرة على التشكيلة
تعود تشكيلة حمراء عنابة صبيحة اليوم بملعب بوزراد حسين على جو التدريبات حيث ستكون بالمناسبة أخر حصة تدريبية هذا السبوع قبل التنقل إلى شلغوم العيد لمواجهة الأمل المحلي هذا الجمعة ضمن لقاءات الجولة الـ 29 من بطولة القسم الثاني للهواة المجموعة الشرقية وهي الحصة التي سيضع من خلالها الطاقم الفني الرتوشات الأخيرة على التشكيلة قبل مواجهة أمل شلغوم العيد.
سفيان عبيد