تستقبل عشية الغد تشكيلة جمعية عين مليلة نظيرتها من شباب قسنطينة بملعب أول نوفمبر بباتنة، على وقع انتكاسة الثلاثاء الماضي أين سقط أبناء المدرب لخضر عجالي بوهران على يد “الحمراوة” وبأداء هزيل أدخل الشك في نفوس الأنصار والمتتبعين إضافة إلى التقني العاصمي عجالي الذي لم يكن راضيا على المستوى المقدم، لكنه برر الهزيمة بالسفرية الشاقة والمتعبة، التي أجبر وفد الفريق على سلكها انطلاقا من مدينة عين مليلة صوب الباهية وهران. وكان مقررا أن يتحول وفد الجمعية إلى مدينة وهران، انطلاقا من مطار محمد بوضياف بقسنطينة، غير أن مفاجأة غير سارة كانت بانتظار الفريق  حيث تعرض الوفد لعملية احتيال، من طرف وكالة بعدما قامت بإلغاء حجزنا، ما أجبرنا على تغيير المسلك والتحول إلى مدينة سطيف، التي منها حجز للفريق في رحلة الجزائر العاصمة، قبل أن يضطر مرة أخرى للمكوث 3 ساعات بمطار هواري بومدين، قبل مواصلة الرحلة لمدينة وهران”
عجالي:”النقاط الثلاث ستعيد لنا هيبتنا”
 رغم كل ما حدث للفريق العين مليلي قبل وخلال مباراة وهران الماضية، إلا أن عجالي أشار أن اللاعبين واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم رغم التعب الذي نال منهم في سفرية الغرب، مشيرا أن الجميع تدرب بصفة عادية استعدادا لمواجهة الداربي أمام السي أس سي، وأضاف التقني العاصمي أنه متفائل بإبقاء النقاط الثلاث لصالح “لاصام” رغم أن الفريق لا زال يجني قرار لجنة الملاعب الصارم حيث فرض على الفريق استقبال منافسيه بملعب أول نوفمبر بباتنة ما يعني أن “لاصام” تواجه كل خصومها خارج الديار كما قال عجالي دائما.
عمراني وأشباله في رحلة البحث عن النقاط الثلاث
بعد الانتصار الأخير المحقق على حساب اتحاد بلعباس بملعب الشهيد حملاوي وبثلاثية نظيفة، تراهن تشكيلة شباب قسنطينة عشية الغد على ضرورة العودة بالنقاط الثلاث وتأكيد الصحوة المسجلة يوم الثلاثاء الماضي، ورغم التعب الذي نال من اللاعبين الذين سيلعبون ثلاثة مقابلات في ظرف أسبوع، إلا أن الجميع عازم على تأكيد صوب “البطل” وطمأنة الأنصار على أن النادي الرياضي القسنطيني يمرض ولا يموت وأن اللاعبين تجاوزوا نهائيا مرحلة الفراغ التي مروا بها في وقت سابق والتي كانت آخرها هزيمة غير منطقية أمام مولودية بجاية.
اللاعبون يطالبون بمستحقاتهم المتأخرة
طالب لاعبو الشباب سيما القدامى منهم بمستحقاتهم المالية التي يدينون بها إلى غاية الآن، رغم الوعود التي تلقوها من قبل، وهو ما أثر عليهم نوعا ما، علما وأن اللاعبين يدينون بأربع أجور شهرية وثلاث منح، حيث أوصلوا انشغالاتهم إلى المناجير العام طارق عرامة، الذي وعدهم بتسوية الإشكال، بعد أن راسل في وقت سابق الملاك لتسوية أجرتين ومنحتي البرج والساورة، ولكن تواجد رئيس مجلس الإدارة، وبعض مسؤولي الآبار، في عطلة أجل موعد حصول اللاعبين على مستحقاتهم.
عمراني:”علينا التفكير أولا في كيفية حصد نقاط “لاصام”
رغم أنه تفهم وضعية اللاعبين الحالية فيما يتعلق بمستحقاتهم المالية، إلا أن المدرب عبد القادر عمراني كان له حديث مع عناصر التشكيلة خلال حصة الاستئناف، مشيرا أنه من الضروري إعطاء الأولية للقاء جمعية عين مليلة وبعدها يحق لكل لاعب الاستفسار عن الأموال التي يدين بها، وقال عمراني أنه يقف مع اللاعبين فيما يتعلق هذه القضية سيما وأن الفريق تنتظره مقابلة أخرى يوم 21 سبتمبر الجاري أمام نادي بارادو، بملعب الشهيد حملاوي، حيث لا يريد تشتيت تفكير وتركيز لاعبيه في هذا الظرف المتميز باستعادة نشوة الانتصارات بعد نتيجة اتحاد بلعباس، وهي المباراة التي أعادت الروح للأنصار، الذين غادروا الملعب مقتنعين بمستوى رفقاء بن شريفة، بدليل التجاوب الكبير، وتبادل الهتافات بعد نهاية المواجهة.
الثلاثي بلخير وعبيد وزيتوني يصرون على المشاركة غدا
يصر الثلاثي بلخير وعبيد وزيتوني على المشاركة في مباراة “لاصام”، بعد أن شعروا بآلام بعد نهاية مباراة “المكرة”، وسيتم الفصل في تواجدهم في سفرية باتنة صبيحة اليوم.
ب.ميدو