قاعة الشراقة مسرحا لنهائي كل الأصناف يوم الجمعة
ستكون قاعة الطاهر بلخضر بالشراقة (الجزائر) طوال يوم الغد (من الساعة 8:30 إلى الساعة 20:30)، مسرحا لعرس كرة اليد الجزائرية، بمناسبة إجراء المباريات النهائية لكأس الجزائر لكل الأصناف العمرية والتي سيكون نهائي كأس الأكابر بين المجمع البترولي و وفاق عين التوتة خاتمتها.
وبرمجت خلال العرس السنوي للكرة الصغيرة سبعة نهائيات ستنشطها أندية من مختلف أنحاء الوطن والتي يتقدمها المجمع البترولي الحاضر في خمسة أصناف عمرية (أقل من 16 سنة، أقل من 18 سنة، أقل من 20 سنة، كبريات و أكابر).
وتؤكد جمعية الأربعاء (أقل من 17 سنة) حضورها المنتظم في هذه المنافسة التي تنشطها للموسم الثاني على التوالي، و كلها رغبة في محو آثار هزيمة الموسم الماضي أمام شبيبة سكيكدة (19-20)، بمواجهتها يوم الجمعة شباب ميلة.
أما نادي الحمامات (أقل من 18 سنة) فهو يطمح الاحتفاظ بالكأس للعام الثاني على التوالي و التي توج بها في 2016 على حساب نادي أقبو (19-14).
وسيخوض فريقا نادي الأبيار والمجمع البترولي مواجهة مزدوجة في صنفي أقل من 20 عاما و الكبريات، خاصة في هذا الصنف الأخير الذي ستكون للعام الرابع تواليا بين عملاقي الكرة النسوية.
وحتى أندية فتيات قسنطينة (-16 عاما) و شباب براقي و جمعية مسايسة (-18 عاما)، فسيكون حضورها مميزا في هذا العرس حيث ستسعى للعودة إلى ديارها بالكأس، تكون خير هدية لأنصارها.
أخيرا، سيشكل لقاء الأكابر بين المجمع البترولي و وفاق عين التوتة، قمة البرنامج خاصة وأن موعد 2014 الذي عاد للمجمع بشق الأنفس (37-32 بعد تمديد الوقت) سيتجدد هذه المرة في الشراقة بمعطيات جديدة.
ق.ر