دعا وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، يوم أمس السبت بالجزائر العاصمة الشباب إلى “خوض عالم المقاولاتية”  للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية و خلق مناصب الشغل.
وجاء تصريح الوزير زمالي عقب زيارته رفقة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حزبلاوي للعيادة الطبية الجراحية “ديفال” التي أنشئت من طرف مجموعة من الشباب حاملي الشهادات الجامعية في إطار الدعم الذي تقدمه الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب “أنساج” لهذه الشريحة.
وأشاد الوزير بنجاح هذه العيادة التي انطلقت بـ3 مناصب شغل وتوسعت حاليا  لتوفر أزيد من 70 منصب شغل في مختلف التخصصات الطبية مع العلم أنها تتوفر  على 25 سريرا.
وفي نفس الوقت نوه زمالي “بارادة وطموح الشباب الجزائري الذي ابتعد عن  ثقافة الاتكال والانتظار وخاض معركة المقاولاتية مستفيدا من المزايا التي  تقدمها لهم أجهزة الدعم  من اجل انجاز مشاريعهم الاقتصادية”.
من جهته أكد مسير بالعيادة الدكتور نبيل عابد أن هذه المؤسسة الطبية ستساهم  في تحسين التكفل  الطبي بتقديم علاج من المستوى الرفيع لاسيما في طب الأمومة  وفي الجراحة العامة وفي مجال الاستشفاء بتقديم خدمات تراعى فيها المعايير المعمول بها دوليا بالسهر على توفير العلاج اللائق والنظافة “.
وتتشكل هذه العيادة –كما أوضح المسؤول ذاته- من قاعات خاصة بالتوليد واستقبال الرضع وبالجراحة العامة حيث تم تزويدها بمختلف الوسائل التكنولوجية  والطبية الحديثة للتكفل الجيد بالمرضى، مشيرا إلى أن الطاقم الذي يسهر على تسيير هذه العيادة يتكون من أطباء مختصين وشبه طبيين وتقنيين وكذا مختصين في  مجال التسيير.

إبتسام بلبل