في حوار حصري خصنا به رئيس اتحاد عنابة عبد الباسط زعيم لجريدة الصريح كشف أنه قد ينسحب في أي لحظة إن لم يقف الجميع مع الفريق في هذه الفترة الصعبة، حيث خرج رئيس مجلس إدارة الشركة الرياضية اتحاد عنابة عن صمته وأكد على أن المشاكل التي تحيط بالفريق لا تبعث على الارتياح تماما، وما على الجميع سوى وضع اليد في اليد لإخراجه من الأزمة الشائكة التي بات يتخبط فيها والتي قد تؤدي به إلى ما لا يحمد عقباه، موضحا في الآن نفسه أنه لا يوجد فرق بين الشركة أو النادي الهاوي مادام ان مصلحة الفريق العنابي فوق كل اعتبار، وأنّ فريق الاتحاد أكبر من الجميع، وعليه حان الوقت لطي صفحة الصراعات والخلافات ووضعها جانبا والتفكير فقط في مصلحة اتحاد عنابة.

إلى ذلك المتحدث ذاته للصريح أنّ الفريق ملك الجميع ولن يدوم لأي شخص بدليل رحيل أحد رموز كرة القدم الجزائرية الرئيس الأسبق لشبيبة القبائل، وعليه وجب على الجميع رص الصفوف والوقوف جنبا إلى جنب مع الفريق حتى يتخطى كافة العراقيل التي من شأنه أن تقف حجر عثرة في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة من قبل مئات الآلاف من الأنصار والمحبين.

“وفاة محند الشريف حناشي خسارة كبيرة لعائلة كرة القدم الجزائرية وتعازينا لذويه”

أبى رئيس اتحاد عنابة أن يسترسل في الحديث معنا قبل التعريج على نبأ وفاة أحد اعمدة كرة القدم الجزائرية المرحوم محند الشريف حناشي الذي توفي أمس الأول عن عمر ناهز 70 عاما، حيث قدم تعازيه باسمه الخاص وباسم أسرة الاتحاد عائلة الفقيد وعائلة شبيبة القبائل إثر رحيل رمز من رموز كرة القدم الجزائرية محند شريف حناشي راجيا من المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنانه.

“حناشي وطني حد النخاع، أحب الجزائر، والتقيته مرارا، وعرفت معدنه الطيب”

في السياق ذاته أكد زعيم انه التقى الرئيس الأسبق لشبيبة القبائل محند شريف حناشي أكثر من مرة، وانبهر بحب الرجل الكبير لبلده، حيث كان دائما يتحدث عن الجزائر، خاصة فيما يتعلق بمشاركة الشبيبة في مختلف الاستحقاقات القارية وهذا ما يؤكد حب موح الشريف لوطنه.

“كونا فريقا محترما هذا الموسم بعد القيام بانتدابات نوعية بالتنسيق مع الطاقم الفني”

وفي سياق آخر يتعلق بفريق اتحاد عنابة، كشف لنا رئيس النادي أن الإدارة قامت بانتدابات نوعية، مؤكدا أن الإدارة كونت فريقا محترما بإمكانه المنافسة على ورقة الصعود، مادام أنّه يتكون من مزيج من اللاعبين الشبان ولاعبين ذوي الخبرة والتجربة، وبالتالي فنحن متفائلون بالفريق هذا الموسم يضيف رئيس النادي.

“تركت مسألة الانتدابات للجنة المكلفة بذلك ولم أتدخل لا من قريب ولا من بعيد”

هذا وكشف ضيف الصريح أنّه لم يتدخل مطلقا في عملية الاستقدامات مادام أن اللجنة المعنية بذلك هي التي أشرفت على كل ما يتعلق بالاستقدامات، خاصة وأن هذه اللجنة تتكون من المدرب بن شوية ومساعده بونور والمناجير العام مهدي بودار والمدير الرياضي محمد حموش.

الاستقدامات مرضية إلى حد بعيد ونتطلع إلى إعادة الفريق إلى مكانته الطبيعية التي تليق به”

هذا وأبدى رئيس فريق اتحاد عنابة رضاه التام عن الاستقدامات التي قامت بها اللجنة في الصائفة الماضية، مؤكدا أن الهدف هو إعادة الفريق العنابي إلى مكانته الأصلية والحقيقية.

“تربص الشلف ناجح بكل المقاييس بعد أن وفرنا له كافة الإمكانيات”

أمّا فيما يتعلق بالتربص المغلق الذي لازالت تجري فعالياته بمدينة الشلف، فقد أكد ضيف الجريدة أنّ إدارة الفريق وفرت كافة الإمكانيات اللازمة، ولبّت كل الشروط الملائمة لإنجاحه، خاصة انه التربص الاول للفريق، وهو يكتسي أهمية كبيرة للتشكيلة العنابية الجديدة بنسبة كبيرة بعد توقف دام أكثر من سبعة أشهر.

“تكلفة تحاليل الـ  PCR تقدر بـ 66 مليون والفريق بحاجة ماسة للأموال”

أما على الصعيد المالي فقد كشف زعيم لجريدتنا أن الفريق بحاجة ماسة للأموال هذا الموسم، طالما أن الوضع غير طبيعي ونحن نعيش ظرفا استثنائيا، وهو مطالب بإجراء تحاليل الكشف عن فيروس كورونا (pcr) والذي يكلف في كل مرة 66 مليون سنتيم، وهو مبلغ مكلف للغاية، مما يجعل الفريق بحاجة دائمة للدعم المالي الذي يبقى مهما للغاية في الوقت الراهن.

“الشركة الرياضية والنادي الهاوي على قلب رجل واحد ولا مجال لخلق الفتنة بينهما”

وفي سياق آخر كشف زعيم عن وجود بعض الأطراف  التي تريد زرع الفتنة بين الشركة الرياضية والنادي الهاوي في الفترة الأخيرة بسبب ما يحدث وما يقال هنا وهناك، وعليه وجب علينا وضع حد لمثل هذه التصرفات والممارسات حتى يتمكن الاتحاد من بلوغ أهدافه المسطرة مع نهاية الموسم.

منذ 2017 أنفقت 17 مليار سنتيم وحصيلتي مؤشرة من قبل محافظ الحسابات

واعتبر رئيس النادي أن حصيلته المالية للفترة الممتدة ما بين الفاتح جانفي 2019 إلى غاية 30 جوان من السنة نفسها مؤشرة من طرف محافظ الحسابات، وتمت المصادقة عليها من طرف أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي وقتها، مضيفا انه أنفق على الفريق منذ 2017 ما قيمته 13 مليار سنتيم من ماله الخاص، وذلك حتى تمكن من إعادة الفريق إلى بطولة المحترف الثاني.

سلمنا تسبيقا بقيمة ثلاثة أشهر من الأجور لأكثر من 70 % من التعداد الحالي

وبالعودة إلى الشق المالي فقد كشف رئيس النادي أن أكثر من 70% من التعداد الحالي تسلموا تسبيقا لثلاثة أجور في انتظار تسوية بقية اللاعبين خلال الأيام القليلة المقبلة مادام أننا نسعى جاهدين لتسوية مستحقاتهم حتى يكون تركيزهم على العمل والتدريبات فقط.

” محيط الفريق لا يبعث على الارتياح ونتمنى تنقية الأجواء وترك الفريق يعمل في هدوء”

إلى ذلك استغرب المتحدث ذاته الظروف المحيطة بالفريق العنابي والتي اعتبرها لا تبعث على الارتياح، خاصة أن التشكيل العنابي بحاجة ماسة للهدوء كي يتمكن من بلوغ اهدافه المسطرة هذا الموسم.

علينا طي صفحة الخلافات والتطلع نحو مستقبل الفريق لتحقيق أهدافه

من جانب آخر طالب رئيس النادي الجميع بضرورة طي صفحة الخلافات نهائيا ووضع اليد في اليد لاعادة الفريق إلى مكانته الطبيعية، صحيح أن المأمورية لن تكون سهلة لكن بتضافر جهود الجميع سيعود الاتحاد حتما إلى دوري الأضواء، وبالتالي سيكون الأنصار في قمة السعادة إن تحقق هذا الهدف الذي نسعى إليه بكل ما أوتينا من جهد.

“الشكر الجزيل موصول إلى  السيد الوالي على دعمه اللامحدود للفريق”

هذا وتوجه رئيس مجلس إدارة الشركة الرياضية اتحاد عنابة بالشكر الجزيل الى السلطات المحلية وعلى رأسها والي عنابة جمال الدين بريمي الذي يدعم الفريق ويسانده في كل مرة من خلال اجتماعه بكل الأطراف الفاعلة في الفريق لايجاد الحلول اللازمة لكل المشاكل العالقة لإخراج الفريق الى بر الأمان.

“تحية من الأعماق لجميع الأنصار الذين سنعمل على إسعادهم بصعود الفريق بحول الله”

في الختام ارتأى ضيف ” الصريح ” : أن يتوجه بتحية تقدير واحترام لكل أنصار الاتحاد، مطالبا إياهم بضرورة الوقوف مع الفريق من أجل تحقيق هدف الصعود  الذي يبقى حلم كل العنابيين الذين يريدون أن يكون ففريقهم بين كبار الأندية الجزائرية بعد العديد من السنوات العجاف.

سفيان عبيد