تستقبل تشكيلة شبيبة سكيكدة عشية الغد نظيرتها من جمعية وهران بملعب 20 أوت بعاصمة روسيكادا، في مواجهة لن تقبل القسمة على اثنين باعتبار أن الخصم الوهراني لن يأت إلى مدينة الفراولة لأجل ترك النقاط بسهولة وهو ما سيرفضه أبناء المدرب ليامين بوغرارة الذين يبحثون عن العودة إلى سلسلة الانتصارات والتأكيد على أن بداية الموسم المتعثرة كانت مؤقتة فقط باعتبار أن النادي سيسجل عودته القوية بداية من مواجهة الغد التي يراهن عليها كثيرا أبناء المدرب ليامين بوغرارة.
هذا ويوجد المدرب العين مليلي ليامين بوغرارة تحت ضغط كبير باعتبار أن النتائج السلبية المحققة منذ بداية الموسم جعلته فوق كرسي قاذف ويعد لقاء اليوم سلاح ذو حدين للتقني السابق لأهلي البرج، باعتبار أن الانتصار يعيد الثقة بينه وبين الأنصار والمسيرين، أما في حال التعثر فإن الإدارة قد تلجأ إلى خيار آخر حسب تأكيد مصادر مقربة بيت النادي، يأتي هذا في وقت اجتمع فيه المدرب ليامين بوغرارة مع لاعبيه حيث أكد أن اللاعبين يتحملون جزءا كبيرا من مسؤولية الخسارة الأخيرة أمام وداد تلمسان، أين عمد إلى تقييم مستوى الفريق وأداء اللاعبين، والوقوف على الجوانب السلبية والايجابية، وكذا الهفوات التي ارتكبها الدفاع في الشوط الأول وجاء على إثرها هدفا الخصم، قبل أن يمر بوغرارة للجانب البسيكولوجي، أين دعا لاعبيه إلى ضرورة تجاوز هذه المباراة، ووضعها في طي النسيان، والاستعداد للمواجهة القادمة التي تستضيف فيها هذا الجمعة جمعية وهران، والتركيز عليها من الآن، لكونها تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للفريق الساعي، إلى الارتقاء في سلم الترتيب، وبالمرة إحداث “الديكليك” وتطليق النتائج السلبية.
ب.ميدو