واصلت تشكيلة شبيبة سكيكدة سلسلة نتائج الكارثية حيث عادت أول أمس بخسارة قاسية من تلمسان على حساب الوداد المحلي الذي يترك أية فرصة لأبناء روسيكادا لأجل العودة بنتيجة إيجابية، في وقت يبقى المدرب ليامين بوغرارة مطالبا أكثر من أي وقت مضى بمراجعة حساباته بما أن خياراته تلقى انتقادات لاطعة من قبل المختصين في شؤون الكرة، كما يستفسر الشارع الرياضي السكيكدي عن الأسباب الحقيقة التي أدت إلى دخول الموسم الجاري في ثوب الضحية.
الأنصار يعيشون غليان كبيرة ومستقبل بوغرارة غير مضمون
لا يزال الشارع الرياضي السكيكدي يعيش حالة من الغليان بما أن الفريق بقي يلازم المراتب الأخيرة حيث جاءت الخسارة الأخيرة لتضع أبناء روسيكادا في المرتبة الـ 12 وبفارق نقطتين فقط عن صاحب المركز الأخير اتحاد الحراش، في وقت أشارت مصادر مقربة من محيط النادي، أن المسيرين يحضرون لعقد اجتماع طارئ مع المدرب ليامين بوغرارة الذي يبقى مستقبله على رأس العارضة الفنية للفريق غير مضمون.
ثلاثة نقاط في أربعة جولات …حصيلة كارثية على طول الخط
يبدو أن الحسابات الحالية التي تملكها تشكيلة الشبيبة تؤكد أن الفريق يعيش حالة كارثية وأضحى من بين الفرق المرشحة للسقوط إن واصل على هذا المنوال، باعتبار أن الفريق في رصيده ثلاثة نقاط فقط من أصل 12 نقطة كانت ممكنة، وهو ما جعل الجميع يستفسر عن التحضيرات التي قامت بها التشكيلة قبل بداية الموسم.
ب.ميدو