لم تنجح تشكيلة شبيبة سكيكدة في افتتاح موسمها الرياضي في تحقيق الانتصار على ترجي مستغانم، بل وبالعكس سجلت هزيمة لم تكن متوقعة أمام أبناء الغرب بطريقة طرحت العديد من الاستفهامات وسط الشارع الرياضي السكيكدي الذي يتساءل عن غياب الروح أمام منافس متواضع إضافة إلى تساؤلهم عن التحضيرات الأخيرة التي أشرف عليها المدرب ليامين بوغرارة وأن كل الظروف كانت مواتية للإبقاء على النقاط الثلاث بميدان 20 أوت 55.
بوغرارة:”اللاعبون لم يكونوا في يومهم وسنعود بقوة”
اعترف التقني ليامين بوغرارة بأن لاعبيه لم يكونوا في يومهم خلال اللقاء الافتتاحي أمام ترجي مستغانم مشيرا أن اللقاء الافتتاحي دائما ما يكون مفخخا بدليل أن عناصره كانت ناقصة بدنيا وفنيا وعليها أن تعمل أكثر لأجل العودة بقوة إلى الواجهة، وطمأن التقني العين مليلي ليامين بوغرارة أنصار الشبيبة بشأن عودة قوية في اللقاءات القادمة، مشيرا أن الفريق خسر معركة ولم يخسر حرب لحسن الحظ أن الخسارة جاءت في اللقاء الأول لكي تعطي درسا للاعبين وللطاقم الفني لأجل إعادة حساباته.
نحو إحداث تغييرات على التشكيلة الأساسية
بما أن تشكيلة لقاء مستغانم لم تستطع حتى الوصول إلى مرمى الخصم، فإن مدرب الشبيبة بوغرارة يستعد لإحداث تغييرات جذرية على التشكيلة الأساسية التي لم تؤد ما عليها في لقاء الجمعة الفارط، وأشارت مصادرنا أن بوغرارة بدا غاضبا من أداء الكثير من العناصر التي يحضر لإبقائها في الاحتياط ومنح الفرصة للبعض الآخر لأجل إضافة دماء جديدة قد تحقق الإقلاع في اللقاءات المقبلة.
الأنصار يطالبون بتفادي سيناريو الموسم الماضي
يطالب أنصار الشبيبة السكيكدية من الإدارة والطاقم الفني واللاعبين، بتفادي سيناريو الموسم الفارط الذي لعبته التشكيلة بامتياز قبل أن تنهار في اللقاءات الأخيرة وحققت البقاء في الرابطة الثانية المحترفة، وأشار الأنصار أن هزيمة أول أمس لم تكن متوقعة وعلى اللاعبين أن يشدوا حزامهم قبل وقوع الفأس في الرأس لأن هدف هذا الموسم هو ضمان الصعود إلى الرابطة الأولى المحترفة.
ب.ميدو