تدشن تشكيلة شباب قسنطينة عشية اليوم المنافسة العربية بمواجهة المحرق البحريني بلعب الشهيد حملاوي في مباراة
الذهاب وأمل الجميع أن يعود الفريق إلى سلسلة النتائج الإيجابية بعد تعثرين متتاليين في بداية البطولة الوطنية أمام كل من شبيبة الساورة واتحاد العاصمة.

ويرى أنصار الشباب أن لقاء اليوم فرصة للتصالح معهم والتأكيد على أن الفرق الكبيرة تمرض ولا تموت.

لافان تحت ضغط كبير

 سيكون المدرب الفرنسي لافان تحت ضغط كبير سيما وأن الأنصار غاضبون عليه بعد البداية غير موفقة في البطولة الوطنية، إضافة إلى أن الإدارة منحته الفرصة الأخيرة قبل الإقالة أو المواصلة على رأس العارضة الفنية، ويبقى لقاء اليوم فرصة للتقني الفرنسي لأجل إثبات قوته المعهودة في الموسم الرياضي الماضي عندما حقق نتائج لا بأس بها في رابطة الأبطال الإفريقية.

بوخدنة: “ثقتي في التعداد الحالي لن تهتز وهذا ما أنتظره أمام المحرق”

أكد المناجير العام للنادي الرياضي القسنطيني عدلان بوخدنة، بأنه عقد اجتماع عمل مع المدرب دينيس لافان، أين حرص من خلاله على توضيح الرؤية، كما لم يخف المسؤول الأول على الشباب بأنه ينتظر تحسن النتائج بداية من مباراة اليوم في المنافسة العربية أمام نادي المحرق البحريني، حيث قال:”كان من الضروري عقد اجتماع عمل مع المدرب دينيس لافان، سيما بعد التعثر الأخير المسجل داخل الديار أمام اتحاد الجزائر، لقد تحدثنا بكل شفافية، نحن نعمل بطريقة احترافية، ولا يمكنني التدخل في صلاحيات المدرب، وأقولها وأعيدها لافان هو المسؤول الأول على الجانب الفني، ووعدني بتحسن النتائج في القريب العاجل، خاصة وأننا نملك تشكيلة جيدة، ومازلت واثقا ومتفائلا بالتعداد الحالي”.

وفي السياق ذاته، اعتبر محدثنا مباراة المحرق نقطة تحول، حيث قال:” تنتظرنا مباراة مهمة في المنافسة العربية أمام نادي المحرق البحريني، الذي نرحب به في بلده الثاني، ونتمنى أن تجري المواجهة في أجواء أخوية وتسودها الروح الرياضية”.

وأضاف بوخدنة:” نحن كإدارة نعمل على توفير كل متطلبات المدرب لافان واللاعبين، والشكر موصول للشركة المالكة، على كل ما تقوم به من أجل الفريق، أعتقد بأن دورنا واضح، ولا يمكننا الهروب منه، ونحرص على إعادة هيكلة الإدارة، والحمد لله الجميع لاحظ التحسن الحادث على هذا المستوى، وهناك عدة أمور تغيرت، ومع مرور الأيام ستكون هناك مستجدات أخرى”.