أكد مدرب شباب قسنطينة عبد القادر عمراني أنه في رحلة البحث عن الحلول الهجومية قبل مواجهة انصر حسين داي يوم 11 أوت المقبل في أول لقاء من الموسم الجديد 2018/2019، سيما وأنه وقف على نقص فادح في القاطرة الأمامية وفي التنشيط الهجومي عندما جرب لاعبيه خلال التربصين الفارطين بحمام بورقيبة ومدينة قمرت التونسيتين إضافة إلى جملة المباريات الودية التي أجرتها التشكيلة والتي أكدت على ضرورة العمل أكثر سيما من الناحية الهجومية في ظل اقتناعه بالقاطرة الخلفية بقيادة المدافع زعلاني.
في وقت أبدى عمراني ارتياحه العميق بحضور جميع لاعبيه خلال الحصص التدريبية الأخيرة وهو ما أكد له أن هذا الحضور الجماعي سيخدم كثيرا بطل الجزائر للموسم الماضي، ويؤكد أيضا على رغبة كل لاعب من التشكيلة للتنافس على مكانة أساسية قبل لقاء “النصرية” الافتتاحي.
 المحوري صالحي يغيب أمام النصرية
تأكد عمراني من غياب اللاعب المحوري صالحي في لقاء النصرية الافتتاحي سيما وأن الإصابة التي تعرض لها خلال تربص تونس كانت خطيرة نوعا ما تطلب إجرائه جملة من الفحوصات الطبية ليفضل عمراني عدم المجازفة به في لقاء النهد إلا بعد التأكد من تعافيه منها، ورغم أن صالحي كان يرغب في تدشين مسيرته مع الشباب من أول مواجهة رسمية أمام النصرية، إلا أن تقرير الطاقم الطبي حال دون ذلك.
ب.ميدو