خلال لقائه مع اللاعبين في آخر حصة تدريبية، فإن مدرب شباب قسنطينة عبد القادر عمراني، طالب لاعبيه بضرورة الاستثمار في مشاكل الخصم القادم للسنافر وهو شباب بلوزداد الذي يمر بمرحلة غير طبيعية وسجل خسارة جديدة على يد مولودية وهران دفعت بالمدرب شريف الوزاني لرمي المنشفة، وأكد عمراني أن الوقت حان للعودة بأولى انتصارات الشباب خارج الديار ومن ثم إعادة سيناريو الموسم الماضي حينما خطف السنافر الريادة من السياربي وتمكنوا من التشبث في الريادة إلى غاية نهاية الموسم.
السنافر يواجهون اليوم شلغوم العيد وديا
بعد الراحة الإجبارية لتشكيلة شباب قسنطينة التي لم تشارك في الجولة الماضية أمام مولودية الجزائر بسبب مشاركة هذا الأخير في منافسة خارجية أمام الرفاع البحريني، فإن مدرب السنافر عبد القادر عمراني ارتأى أن يبرمج جملة من المباريات الودية أولا أمام الناحية العسكرية الخامسة ليحضر أشباله عشية اليوم لمواجهة ثانية أمام هلال شلغوم العيد بملعب الشهيد حملاوي بداية من الساعة الرابعة مساء، وستكون مباراة اليوم مفيدة بالنسبة للتقني التلمساني الذي يسعى لتجهيز عناصره تحسبا ومقابلة شباب بلوزداد التي ستكون في غاية الصعوبة، خاصة وأن الخصم العاصمي يسعى إلى العودة إلى سكة الانتصارات من بوابة النادي الرياضي القسنطيني سيسما بعد الخسارة الأخيرة على يد مولودية وهران والتي أعلن المدرب شريف الوزاني بعدها مباشرة استقالته من على رأس العارضة الفنية.
تألق سوسطارة والقبائل …سيصعب من مأمورية عمراني  
يبدو أن تألق كل من اتحاد العاصمة وشبيبة القبائل في بطولة هذا الموسم، سيصعب كثيرا من مهمة المدرب عبد القادر عمراني الذي يسعى لخطف ريادة الترتيب من هذا الثنائي الذي يتألق من جولة لأخرى، وأكد عمراني أنه لن يرضى بغير سلسلة من الانتصارات لاستغلال أي خطأ من سوسطارة والكناري سيما وأن الفارق ليس ببعيد جدا بين السنافر والثنائي السابق خاصة وأن الشباب لديه مباراة متأخرة أمام مولودية العاصمة وسيواجه شباب بلوزداد في محطة قادر أن يحقق من خلالها بانتصار ثمين.
عمراني ينتظر استفاقة الخط الأمامي
ينتظر مدرب الشباب استفاقة لاعبي الخط الأمامي، خاصة الثنائي عبيد وكاغمبيغا، حيث لم يتمكن هداف الشباب الموسم المنقضي، من توقيع سوى هدف وحيد إلى غاية الآن، كان ذلك في الجولة الخامسة أمام اتحاد بلعباس، فيما لم يصل البوركينابي إلى شباك المنافسين بعد، ما جعله محل استياء كبير لدى الطاقم الفني والأنصار، خاصة وأننا في الجولة الثامنة، والذي كان التلمساني يراهن عليه كثيرا، مع بداية الموسم، ومن حسن الحظ أن المستقدم من مولودية بجاية، بلقاسمي يوجد في أفضل أحواله، ويعتبر هداف الفريق بثلاثة أهداف، في انتظار انتفاضة المهاجم بلمختار، الذي كان يعتبر من بين أبرز لاعبي دفاع تاجنانت، لكنه لم يستطع بعد فرض نفسه في تشكيلة المدرب عمراني، الذي وضعه في أحد المباريات خارج قائمة 18.
ب.ميدو