لن تمر الخسارة الأخيرة التي عاد بها شباب قسنطينة من بجاية على يد المولودية المحلية، مرور الكرام على بيت السي أس سي حيث يعتزم التقني التلمساني عبد القادرعمراني فرصة لقائه اليوم باللاعبين لأجل تحميلهم كامل المسؤولية في تلي أول خسارة في الموسم حيث أكد قائلا:”لم أفهم ما حدث أمام مولودية بجاية وهناك عناصر كانت تائهة فوق الميدان، الهزيمة مؤثرة، خاصة وأن المنافس لم يكن أفضل منا”.وحسب مصادر مقربة من عمراني، فإن هذا الأخير يعتزم الضرب بيد من حديد في الأيام المقبلة، حيث سينتهز عودة اللاعبين إلى أجواء التدريبات أمسية اليوم، من أجل الاجتماع بهم، وطلب تفسيرات حول سبب تراجع مردود هذه العناصر، والتي سيحيلها على كرسي الاحتياط بداية من مباراة اتحاد بلعباس المبرمجة سهرة الاثنين المقبل 10 سبتمبر، بملعب الشهيد حملاوي.
الغيابات المتواصلة أثرت على نتائج الفريق
أرجع المتتبعين لشؤون النادي الرياضي القسنطيني، أن اللاعبين يعيشون ضغطا كبيرا منذ بداية الموسم سيما وأنهم دخلوا البطولة في ثوب البطل والجميع ينظر إليهم في هذا القالب، إضافة عدة اعتبارات أهمها الضغط الكبير، الذي عشاه اللاعبون، والحساسية الموجودة، أين سبق للمدرب عمراني العمل في بجاية، وحتى لاعبين في صورة بلقاسمي وخذير ورحماني وصالحي، سبق لهم حمل قميص هذا النادي، إلى جانب أمور غير رياضية لاحظها كل من تابع المباراة.، كما قال عمراني.
مجلس الإدارة يرفع معنويات الجميع
فقد استغل رئيس مجلس الإدارة ناوري السعيد، فرصة تنقله إلى بجاية لمتابعة المباراة للحديث مع المدرب عمراني، أين اقترب منه بعد نهاية المواجهة، وتحدث معه مطولا، حيث حاول الرفع من معنوياته، وأكد ثقته في إمكاناته وقدرته على إعادة الفريق إلى السكة الصحيحة.
جعبوط سيجري عملية جراحية غدا
تم التأكيد أمس على  ضرورة خضوع المهاجم عادل جعبوط لعملية جراحية مستعجلة على مستوى الظهر، بعد أن عاودته الآلام في اليومين الماضيين، أين أجرى التحاليل الطبية اللازمة، والتي أكدت معاناته من “الفتق” وحسب المعلومات الأولية، فإن غياب جعبوط سيدوم حوالي شهرا كاملا على الأقل، وهو ما سيزيد من متابع المدرب عمراني، الذي اشتكى كثيرا من كثرة الغيابات في المواجهات الماضية.