الجزائر ـ الطوغو
ألكاراز في أول مهمة رسمية والفوز أكثر من ضروري
يستقبل سهرة اليوم المنتخب الوطني الجزائري نظيره من الطوغو، في أول مباراة رسمية بعد نكسة الكان الأخيرة بالغابون وتحت قيادة المدرب الإسباني الجديد ألكاراز الذي سيكون أمام مهمة معقدة نوعا ما بالنظر إلى الضغط الكبير على لاعبيه لحساب التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة بالكاميرون سنة 2019، إضافة إلى أن المباراة تعتبر أول اختبار رسمي للتقني الإسباني بعد أن قاد رفقاء براهيمي يوم 6 جوان الماضي إلى فوز معنوي وفي مباراة ودية أمام المنتخب الغيني، وفي ذات السياق أكدت مصادر عليمة من داخل مركز سيدي موسى، بأن مدرب الخضر ركز على الجانبين التقني والتكتيكي، بعد أن أعاد مشاهدة شريط فيديو لقاء غينيا الودي الأخير، أين استغل ألكاراز يوم الراحة الذي منحه للاعبين، من أجل عقد اجتماع عمل رفقة طاقمه المساعد، من أجل تشخيص الداء والأخطاء التي ارتكبها رفقاء محرز في اللقاء الودي.
ضرورة تصحيح الأخطاء وبن طالب يتماثل للشفاء
عقد التقني الإسباني اجتماعا مع رفقاء القائد الرايس مبولحي سهرة الخميس الماضي، حرص خلاله على تصحيح الأخطاء، خاصة على مستوى المنظومة الدفاعية، والتي اعتبرها الحلقة الأضعف، بالنظر إلى الممرات الكثيرة التي وجدها لاعبو منتخب غينيا، أين هددوا في عديد المناسبات مرمى الحارس مبولحي، لكن سذاجة لاعبي منتخب غينيا فوتت عليهم فرص التسجيل. وخلف اندماج بن طالب في التدريبات في اليومين الماضيين، حالة ارتياح كبيرة وسط أعضاء الطاقم الفني بقيادة ألكاراز، بعد أن تماثل للشفاء من الإصابة، التي تعرض لها في لقاء غينيا على مستوى القدم اليسرى.

ليامين بوغرارة:”مباراة الطوغو مفخخة وألكاراز تحت ضغط كبير”
أعرب الحارس الدولي السابق ليامين بوغرارة عن قلقه لمشوار الخضر في تصفيات كأس إفريقيا والذي سيستهلونه بمواجهة مفخخة أمام منتخب الطوغو، مشيرا أن رفقاء أديبايور قادرون على خلط حسابات المدرب ألكاراز ومن ثم إعادة سيناريو كان 2015، يأتي هذا في وقت أكد بوغرارة أن ألكاراز يعيش ضغطا كبيرا بسبب الأداء الباهت للخضر في مباراة غينيا الودية السابقة، إضافة إلى أن التقني الإسباني في أول فرصة رسمية مع المنتخب وأن الانتصار سيبعد عنه كل هذه الضغوطات ومن ثم اللعب بأريحية.
“مبولحي يستحق إشارة القائد وبراهيمي سينفجر مجددا”
أما بخصوص الحارس مبولحي، فإن بوغرارة أكد أن الرايس يستحق إشارة القائد بما أنه من أقدم العناصر الوطنية إضافة إلى تواصله الدائم مع اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني، وأشار بوغرارة أن مبولحي حارس كبير وحافظ على رزانته رغم الصعوبات التي يواجهها مع الفرق التي يلعب لها، إضافة إلى هذا فإن بوغرارة أشاد بإمكانيات صانع الألعاب ياسين براهيمي الذي قال أنه سينفجر مجددا وأنه سيكون من أبرز العناصر في الفترة المقبلة سيما إذا ما تعاقد مع فريق أوروبي جديد.
“على الأنصار مساندة اللاعبين بقوة عشية اليوم”
واصل بوغرارة تأكيده على أن اللاعبين العائدين إلى المنافسة الرسمية بعد خيبة الكان الأخيرة، سيلعبون مباراة اليوم تحت ضغط كبير لذا فإن الحارس الدولي السابق طالب من الجمهور الجزائري مساندة اللاعبين والتنقل بقوة إلى مدرجات مصطفى تشاكر لأجل إعطاء الدعم الكافي لرفقاء اللاعب الشاب عطال لتسجيل بداية قوية وإعادة الثقة إلى العناصر الوطنية قبل الاستحقاقات القادمة.
ب.ميدو