خص رئيس فريق اتحاد عنابة عبد الباسط زعيم جريدة الصريح بحوار حصري تطرق فيه إلى الوضعية الحالية للفريق خصوصا أنه لم يتقدم إلى غاية الآن حسبه أي شخص سواء طبيعي أو معنوي لشراء أسهم الفريق

حيث أكد لنا أن الأبواب مفتوحة إلى غاية يوم العيد أمام كل من يريد الاستثمار في الفريق وبعدها الفريق سيعود لي باعتباري صاحب أغلبية الأسهم وقتها لن أترك الاتحاد يذهب للهاوية بل سأبقى على رأسه لكن بشروط لأن الفريق بحاجة إلى مساندة الجميع من سلطات محلية ورجال المال والأعمال وحتى الأنصار هذا وتطرق ذات المتحدث إلى أشياء أخرى تخص الفريق سنكتشفها في هذا الحوار.

” لا أسمح لأي شخص أن يتكلم باسمي مستقبلا”

أول ما بدأ به الرئيس زعيم حديثه معنا أنه لا يسمح لأي مناصر أو أي شخص يتكلم باسمه خاصة عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي مؤكدا في ذات السياق أنه لم يفوض أي شخص للحديث بلسانه مع الأنصار في الفايس بوك ولهذا فهو يتبرأ من كل هذه التصرفات.

” لا أتقبل الإهانة أو السب والشتم”

جدد مرة أخرى الرئيس عبد الباسط زعيم رفضه القاطع والتام تعرضه لكل نوع من أنواع الإهانة والسب والشتم من طرف اشباه الأنصار عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي موضحا أنه شخص محترف جدا في المجتمع الجزائري ولا يتقبل أي شكل من اشكال الإهانة.

” اتصل بي بعض الإطارات وطالبوني بالعدول عن الاستقالة”

واصل ذات الرئيس حديثه معنا حيث أكد لنا أنه التقى مساء أول أمس ببعض الإطارات وبعض عشاق ومحبي الفريق العنابي وكذا الرئيس السابق عيسى منادي اين طالبوه بضرورة العدول عن الاستقالة والمواصلة على رأس الفريق والشروع في التحضير للموسم المقبل وهو ما حز في نفسه كثيرا لكنه بالمقابل طالب مهلة للتفكير لأن الظروف الحالية التي تحيط بالفريق لا تسمح له بالمواصلة على راسه.

“سأنتظر إلى غاية يوم العيد حتى يتقدم أي شخص لشراء الفريق”

هذا وأكد لنا زعيم أن أبواب الفريق مفتوحة أمام كل من يرغب في شراء الأسهم على غاية يوم العيد ففي حال لم يتقدم أي شخص سواء كان طبيعيا أو معنويا وقتها سأبقى المالك الأول لهذا الفريق بقوة القانون وحتما لن أتركه يذهب للهاوية بل سأواصل عملي لكن بشروط.

“لن أترك الفريق يذهب للهاوية أو يستغل من الانتهازين”

في نفس السياق أكد عبد الباسط زعيم أنه في حال لم يتقدم أي شخص لشراء أسهم الفريق فإنه سيواصل عمله على راس الفريق ولن يتركه يذهب للهاوية أو يستغل من طرف بعض الانتهازين الذين يسعون جاهدين لتكسيره بشتى الطرق.

” لو يتركني الأنصار أعمل بهدوء سأكون فريقا قويا الموسم المقبل”

من جهة أخرى أكد لنا ذات المتحدث أنه لو يتركه الأنصار يعمل بهدوء سيكون فريقا قويا الموسم المقبل خصوصا أنه يملك مشروعا كبيرا حتى أنه ربط اتصالاته مع العديد من اللاعبين والمدربين الذين ابدوا رغبة جامحة في تقمص ألوان الفريق العنابي لكن في ظل هذه الظروف لا يمكنني تجسيد مشروعي على أرض الواقع.

” لم أتلق أي اتصال من السلطات المحلية منذ استقالتي”

وفي نفس السياق كشف لنا زعيم أنه لم يتلق أي اتصال من طرف السلطات المحلية لولاية عنابة منذ أن قدم استقالته اثناء اشغال الجمعية العامة يوم السبت الفارط مؤكدا في ذات السياق أنه هو كذلك لم يتصل باي مسؤول بالولاية على غاية اليوم.

” اللاعبون تحصلوا على رواتب  6 أشهر كاملة”

وعلى صعيد اخر وفيما يتعلق عدم حصول اللاعبين على مستحقاتهم المالية لأزيد من ستة أشهر كاملة قطع زعيم الشك باليقين وأكد لنا أنه سدد رواتب ستة اشهر كاملة وحسب النظام الداخلي للفريق فإن اللاعبين في حال لم يتحقق الصعود هذا الموسم لن ينالوا اكثر من ستة اشهر كرواتب شهرية وعليه فإن كل ما قيل حول هذا الموضوع حسب الرئيس زعيم هو إشاعة مغرضة لا أساس لها من الصحة.

” سنتحدث مع الوالي حول قطعة الأرض بخرازة لبناء مركز تكوين”

كشف لنا ذات الرئيس أنه سيجلس خلال الأيام القليلة المقبلة مع والي عنابة للحديث معه حول قطعة الأرض بخرازة التي منحت للفريق سابقا في عهد عيسى منادي حتى نشرع في بناء مركز تكوين خاص بالفريق خاصة أن المخطط والمجسم الخاص بهذا المركز أصبح جاهزا وسيكون تحفة معمارية بأتم معنى الكلمة.

” ديون سنة 2019 سنعرفها بمجرد أن ينتهي من ضبطها محافظ الحسابات”

وفي ختام كلامه تطرف زعيم على قضية ديون الفريق لسنة 2019 حيث اكد لنا أن قيمة الديون لهذه السنة غير معروفة على حد الأن لأن محافظ الحسابات لم ينته بعد من ضبطها وستكون جاهزة بمجرد أن يضبطها بصفة نهائية.

سفيان عبيد