عملنا من مصادرنا الخاصة أن أغلب رؤساء الرابطة الثانية طالبوا الرئيس الجديد للرابطة المحترفة عبد الكريم مدوار بضرورة تأجيل موعد بداية البطولة المزمع انطلاقها يوم 10 أوت المقبل بحجة أن أغلب فرق الرابطة الثانية لم تشرع في تحضيراتها ولم تنته من عملية الاستقدامات على غرار فريق اتحاد عنابة.

ولهذا فكل الرؤساء يفضلون تأجيل موعد انطلاق البطولة حتى ينتهون من تريب أمورهم ويكون فرقهم جاهزة لخوض غمار البطولة مادام أن التأجيل حتما سيخدم مصالحهم ويسمح لهم بالتحضير في أحسن الظروف.
مدوار يلتقي برؤساء أندية الشرق اليوم
التقى صبيحة أمس رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار برؤساء فرق الوسط من اجل دراسة ومناقشة عدة نقاط تخص فرق الرابطة الثانية منها ضبط الرزنامة وإمكانية تأجيل موعد انطلاق الرابطة المحترفة مادام أن أغلب الفرق لم تشرع بعد في تحضيراتها رغم أنه لم يعد يفصلنا عن انطلاق الموسم الكروي الجديد سوى شهرا واحدا فقط، وسيلتقي صبيحة اليوم الرئيس مدوار برؤساء فرق الغرب وفي الأمسية برؤساء الشرق لمناقشة نفس النقاط التي ناقشها مع رؤساء فرق الوسط.
زعيم:”هناك بعض الأطراف تحارب الفريق وتريد تكسيره وتحطيمه”
فجر رئيس فريق اتحاد عنابة قنبلة من العيار الثقيل أثناء أشغال الجمعة العامة الاستثنائية للفريق العنابي مساء أمس عندما أكد امام أعضاء الجمعية العامة ووسائل الإعلام والأنصار أن هناك بعض الأطراف تحارب في الفريق وتريد تكسيره وتحطيمه وهذا خدمة لمصالح أشخاص آخرين يريدون أن يدفعونهم لتولي زمام الأمور في الفريق.
“سأنتظر إلى غاية يوم الخميس وإن لم يكن أي شيء سأقدم استقالتي”
واصل ذات المتحدث كلامه أثناء اشغال الجمعية العامة وأكد أمام الجميع قائلا:”سأنتظر إلى غاية يوم الغد الخميس إن لم تكن هناك إعانات مالية سأقدم استقالتي ومن يرغب في تولي الرئاسة مرحبا به لكن عليه فقط أن يمنحني أموالي المقدرة بـ 12 مليار سنتيم وأموال الرئيس الشرفي بهاء الدين طليبة والمقدرة بـ 3 ملايير سنتيم.”
“أسست شركة رياضية جديدة خالية من الديون ومن يرغب في الرئاسة مرحبا به”
من جهة أخرى كشف زعيم أمام الجميع أن الشركة السابقة للفريق غير معترف بها لا من الاتحادية ولا من الرابطة موضحا أنه تمكن من تسوية كل الأمور قانونيا وأسس شركة رياضية جديدة خالية من كل الديون ومن يرغب في رئاستها مرحب به وعليه فقط ان يمنحنه أمواله، على حد تعبيره.
” صاحب فندق ميموزا أرسل لنا شيكا بـ مليار و100 مليون سنتيم كديون على الفريق”
وفي ختام كلامه كشف الرئيس ذاته أن الوضعية المالية صعبة جدا للفريق ولا تبعث على الارتياح وما زاد الطين بلة هو إقدام صاحب فندق ميموزا بالاس على إرسال شيكا به مليار و100 مليون سنتيم كديون على الفريق وأكد أنه سيسدد له هذا الدين في أقرب وقت ممكن، على حد قوله.
يسارع الزمن لجلب مصادر تمويل جديدة للفريق
نظرا للوضعية المالية الصعبة والأزمة التي يتخبط فيها فريق اتحاد عنابة في المدة الأخيرة والتي أثرت بشكل كبير على عملية الاستقدامات التي توقفت منذ 15 يوما وعلى التحضيرات التي لم تنطلق إلى غاية كتابة هذه الأسطر رغم أنه لم يعد يفصلنا عن انطلاق الموسم الكروي الجديد سوى شهرا واحدا فقط كل هذه المعطيات أجبرت على الرئيس على التحرك في كل الاتجاهات بحثا عن مصادر تمويل جديدة للفريق.
الأموال أكبر هاجس هذا الموسم
تعتبر السيولة المالية أكبر هاجس للفريق العنابي هذا الموسم وحتما ستؤثر عليه بشكل كبير وهذا ما وفقنا عليه في الأيام القليلة المقبلة فنظرا لقلة الأموال الفريق يعاني كثيرا مادام أن عملية الانتدابات متوقفة وموعد انطلاق التحضيرات يبقى مجهولا وبالتالي كل هذه المؤشرات تؤكد أن الفريق العنابي يسير بخطى ثابتة نحو الهاوية والسلطات ورجال المال يتفرجون كأن الأمر لا يعنيهم.
البرلماني بهاء الدين طليبة هو الوحيد الذي منح الأموال للفريق
رغم أن الرئيس زعيم تلقى وعودا من طرف بعض رجال المال والأعمال بتدعيم الفريق مع بداية الموسم لكن كل هذه الوعود سقطت في الماء ولم يقدم أحدا منها أي سنتيم باستثناء البرلماني بهاء الدين طليبة الذي وفى بوعده ومنح الفريق ثلاثة ملايير سنتيم من ماله الخاص.
الأنصار يتساءلون عن محل رجال المال والأعمال من الاعراب
يتساءل كل عشاق ومحبي الأحمر العنابي عن رجال المال والأعمال بولاية عنابة وعن محلهم من الإعراب اتجاه الفريق، وكأن الأمر لا يعنيهم، حسبهم، رغم أنهم مطالبون بمساندة وتدعيم فريق الولاية حتى يمثلها أحسن تمثل هذا الموسم في الرابطة الثانية ولما لا يعود من جديد للرابطة الأولى.
الوقت لم يعد في صالح الفريق والتحضيرات لن تكون في المستوى المطلوب
نظرا للوضعية الصعبة التي يتواجد فيها الفريق العنابي خصوصا من الجانب المالي والتي جعلت التحضيرات لا تنطلق في وقتها المحدد وهذا ما سيؤثر سلبا على تحضيرات الفريق مستقبلا مادام أنه لم يعد يفصلنا عن انطلاق الموسم الكروي الجديد سوى شهرا واحد فقط فإن هذا التأخر سيؤثر حتما على مردود الفريق لاسيما في المباريات الأولى للموسم ولهذا فالمدرب كمال مواسة سيكون أمام معضلة حقيقية وهي إيجاد الحلول اللازمة لتجهيز رفقاء القائد عادل معيزة للمقابلة الأولى على القل.
الجمعية الاستثنائية تعقد بحضور الأنصار
عقد فريق اتحاد عنابة مساء أول أمس بمقره بـ طاباكوب الجمعية العامة الاستثنائية وذلك لمعالجة نقطة واحدة فقط وهي المصادقة على الاتفاقية بين النادي الهاوي والشركة الرياضية والتي على إثرها يصبح النادي الهاوي الممثل في شخص الرئيس عبد الباسط زعيم مساهما في الشركة الرياضية بنسبة 14% كما تنص عليه قوانين الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وذلك بحضور 18 عضوا من 30 عضوا الذين يشكلون التركيبة البشرية للجمعية العامة حيث لم يكن يهم النصاب في هذه الجمعية لأنها مؤجلة وكان من المفروق انعقادها يوم الأربعاء 4 جويلية الفارط وأجلت لعدم اكتمال النصاب.
الأنصار حضروا بقوة وطرحوا انشغالاتهم على الادارة
يبقى الشيء الأهم في أشغال الجمعية العامة الاستثنائية ليوم أمس التي جرت في أحسن الظروف الحضور القوي لعشاق ومحبي الفريق العنابي والذين طرحوا انشغالاتهم على الرئيس زعيم عبد الباسط الذي أجاب عنها بكل روح رياضية وبكل احترافية وشفافية حيث أطلعهم بالوضعية الصعبة التي يتخبط فيها الفريق خاصة من الناحية المالية والتي جعلته يوقف عملية الانتدابات.
خرجوا مقتنعين بالجمعية
بعد النقاش الكبير الذي جمع رئيس الفريق بالأنصار خرج هؤلاء عقب أشغال الجمعية مقتنعين بالكلام الذي قاله زعيم في الإدارة العنابية خصوصا أنه طالبهم بضرورة مساعدة الفريق من خلال اقتناء التذكرة في كل المباريات والقيام بـ “تيليطون” لمساندة الفريق مادام أنهم يعشقونه ويحبونه.
لجنة الأنصار كانت حاضرة كذلك
من جهة أخرى عرفت الجمعية العامة الاستثنائية لفريق اتحاد عنابة حضور لجنة الأنصار يتقدمها الرئيس عي مناعي بالإضافة على بعض الأعضاء الأخرين الذين بدورهم استمعوا إلى كل ما قاله الرئيس بخصوص الوضعية الصعبة للفريق فضلا عن انشغالات بقية الأنصار الذين حضروا اشغال هذه الجمعية.